30 May 2011 - 10:33
رمز الخبر: 3484
پ
جدید الکتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/إصدارات ـ صدر عن مؤسسة بوستان کتاب للنشر کتاب: (الخِلقة وأبعادها الفلسفیة فی الإلهیات الإسلامیة والمسیحیة) بقلم سید محمد إسماعیل سید هاشمی.
الخلقة وأبعادها الفلسفیة فی الإلهیات الإسلامیة والمسیحیة
.
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ کتاب: (الخلقة وأبعادها الفلسفیة فی الإلهیات الإسلامیة والمسیحیة) بقلم سید محمد إسماعیل سید هاشمی، صدر عن مؤسسة بوستان کتاب للنشر.
تناول کتاب الخلقة وأبعادها الفلسفیة فی الإلهیات الإسلامیة والمسیحیة، دراسة مقارنة بین ابن سینا وتوماس الاكوینی فی مسألة الخلقة وأبعادها الفلسفیة، ومقدار تأثیر آراء ابن سینا على الإلهیات المسیحیة.
إنّ مسألة حدوث أو قدوم العالم، والعلاقة بین الله وعالم الطبیعة وکیفیة إیجاد المخلوقات کانت من المسائل المتنازع علیها لقرون، کما أنّها کانت موضعاً للمناقشة بین المتکلمین والفلاسفة، وأنّ ابن سینا وتوماس الاكوینی من الأشخاص الذین اهتموا بمسائل الإلهیات الإسلامیة والمسیحیة، وسعوا من أجل التقلیل من حدّة النزاع بین المتکلمین والحکماء، وإیجاد التوافق بین الإلهیات الوحیانیة والفلسفیة.
إنّ الدراسة المقارنة لهذین المفکرین فی مسألة الخلقة وأبعادها الفلسفیة، هو الموضوع الأساسی لهذا البحث، حیث اتضحت من خلاله النقاط المشترکة والخلافیة لهاتین المسألتین، وتأثیر ابن سینا على الفلسفة المسیحیة، لاسیما على توماس الاكوینی، کما تناول هذا البحث أیضاً تقییم لبعض الآراء والأدلة ومناقشات المتکلمین.
ومع أنّ الغرض الأساسی من هذا البحث هو دراسة وتقییم نظریات ابن سینا وتوماس الاكوینی، لکنّ البحث تعرّض إلى أراء ومناقشات المتکلمین أیضاً؛ من أجل توضیح البحوث وغناها أکثر.
إنّ ابن سینا یهتم من خلال طرحه للبحوث بآراء المتکلمین، وأحیاناً یقوم بتوجیه النقد لکلامهم وطریقة عرض آراءهم، بالصورة التی تجعل من ذلک إمکانیة للإجابة على الکثیر من شبهات المتکلمین بعد زمانه، مثل الغزالی والفخر الرازی على أساس هذه المطالب التی طرحها.
إنّ من جملة المسائل التی طُرحت فی هذا البحث: بعض مسائل النفس المتعلقة بعلم الخلقة، ومفهوم الخلقة ومیزاتها، ودور القدرة، والإرادة والعلم فی الخلقة، وحدوث وقدم العالم ومناقشة أدلة ذلک، وکیفیة الخلقة وعلاقة الله بالأشیاء.
یتکون هذا الکتاب من ستة فصول وخاتمة، وعناوین هذه الفصول هی: "بحوث عامة وخلفیة مسألة الخلقة" و "علم الخلقة کمدخل لمسألة الخلقة على رأی ابن سینا وتوماس الاكوینی" و "الخلقة والأبعاد الفلسفیة" و "الله والخلقة" و "مناقشة ونقد أدلة حدوث وقدم العالم" و "کیفیة إیجاد الله تعالى للخلق".
نقرأ فی فقرة من هذا الکتاب تحت عنوان "حقیقة الوجود وأصالته": (هل الوجود مفهوماً انتزاعیاً أم له حقیقة فی الخارج؟ یمکن القول أنّ جمیع فلاسفة الإسلام یعتقدون بحقیقة الوجود؛ لذلک فهم جمیعاً یعتبرون واجب الوجود هو عین الوجود، وبعضهم کصدر المتألهین الذی یصرّح بأصالة الوجود، یعتبر الوجود حقیقة عینیة وخارجیة حتى فی الممکنات، ویعتبر الماهیة مفهوماً انتزاعیاً واعتباریاً، لکن ما الذی یمکن أن یُقال بصدد أمثال ابن سینا ممن لم یتعرّض لهذا البحث بشکل مستقل؟
برأی بعض المحققین أمثال ملا هادی السبزواری وآشتیانی، فإنّ المشائین یذهبون إلى أصالة الوجود، واعتباریة الماهیة، لکنّهم یعتبرون الموجودات حقائق متباینة بتمام ذات الحقیقة المشککة، کما أنّ العلامة الطباطبائی والشهید المطهری نسبا أصالة الوجود لابن سینا، ونحن على ضوء مجموعة کلمات ابن سینا فی آثاره المختلفة یمکننا أن ننسب له أصالة الوجود، وإن کانت بعض بحوث ابن سینا مبنیة على أصالة الماهیة).
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.