30 May 2011 - 23:44
رمز الخبر: 3487
پ
آیة الله علوی جرجانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله علوی جرجانی: إن الأعداء یحاولون الایحاء بأن علماء الدین یطمحون الى الترأس والتحکم برقاب الناس.
دق إسفین بین الشعب وعلماء الدین من دسائس أعداء النظام الاسلامی


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة آیة الله السید محمد علی علوی جرجانی، الأستاذ فی حوزة قم العلمیة، استقبل حشداً من الکادر العامل فی وزارة الدفاع وعدداً من مسؤولی قوى الأمن الداخلی فی مکتبه فی قم. وفی توجیه أخلاقی  أشار سماحته الى جملة من الآیات والروایات، قائلاً: إن الأعداء یحاولون الایحاء بأن علماء الدین یطمحون الى الترأس والتحکم برقاب الناس؛ وعلى هذا الأساس یحاولون دق إسفین بین الطرفین.

وأضاف سماحته قائلاً: لا ینبس أحد من ذوی الألباب والعارفین بالعلماء والفقهاء بکلام من هذا القبیل؛ فلطالما کان رجال الدین مشعلاً وضاء لإرشاد المجتمع الى الصراط القویم، ومن دواعی السرور أن الشعب الایرانی الأبی مدرک لخطط الأعداء تماماً.

وخاطب سماحته الحاضرین فی المجلس بالقول: یجب الافادة القصوى من مواعظ العماء والمراجع العظام، والعمل بکل ما فی الوسع للذب عن النظام الاسلامی المقدس.

وتابع: لا بد لنا أن نرى من أین أتینا؟ ولأجل ماذا جئنا؟ والى أین المصیر؟ وهذا لا یحصل إلا من خلال التأمل والتدبر فی التعالیم الدینیة وروایات الأئمة الکرام.

وأشار سماحته الى أهداف بعثة الأنبیاء والأولیاء وفلسفة الرسالة، مبیناً: لقد جاء الأنبیاء لإخراج الناس من الظلمات الى النور وهدایة المجتمع الى السعادة والکمال.

وفی الختام، تحدث سماحته عن قرب ذکرى رحیل إمام الأمة مؤسس الثورة الاسلامیة فی ایران، مشیداً بالشخصیة العظیمة لهذا الرجل الذی هز العالم، مسلطاً الضوء على بعض أفکاره وأهدافه.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.