08 July 2011 - 19:19
رمز الخبر: 3649
پ
مدیر مؤسسة معارف الوحی والعقل:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ صرّح مدیر مؤسسة معارف الوحی والعقل قائلاً: إنّ حسن الفاعل؛ أی الوصول إلى مقام الصالحین فی شهر شعبان المبارک، هو أهم من حسن الفعل وما یُنجز من أعمال حسنة فی هذا الشهر.
شعبان شهر الوصول إلى مقام الصالحین
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین علی نصیری، مدیر مؤسسة معارف الوحی والعقل، قدّم تهانیه بمناسبة حلول شهر شعبان، وأکّد على ضرورة استثمار الفرصة المتاحة فیه.
وأضاف مدیر لجنة القرآن والنصوص الإسلامیة فی جامعة المعارف الإسلامیة قائلاً: إنّ عمر الإنسان قصیر، وهذا ما نطقت به التعالیم الدینیة، وعلینا أن نستعد فی هذا العمر القصیر للسفر الطویل والحضور فی محضر الله تعالى.
وأکّد سماحته أنّ مجرد الطاعة وأداء أعمال الخیر لیست کافیة، موضحاً: إنّ حسن الفاعل؛ أی الوصول إلى مقام الصالحین فی شهر شعبان المبارک، هو أهم من حسن الفعل وما یُنجز من أعمال حسنة فی هذا الشهر.
وأشار سماحة حجة الإسلام والمسلمین نصیری إلى تعبیرین فی القرآن الکریم وهما: الصالح والعمل الصالح، وتناول الفرق بینهما قائلاً: إنّ الصالحین یتمتعون بحسن الفعل، إلا أنّ العمل الصالح یشیر إلى حسن الفاعل نفسه.
کما صرّح قائلاً: توجد فرص وطرق کثیرة من أجل وصول الإنسان بسهولة وسرعة إلى الهدف الذی یتمثّل بحسن الفاعل، ومن بین هذه الطرق، الامتیازات التی حازت علیها بعض الأزمنة؛ متابعاً: شهر شعبان من جملة الأزمنة المذکورة؛ لأنّه یفتح الآفاق لوصول الإنسان إلى الهدف؛ وهو من جملة الأزمنة المناسبة والمبارکة لنیل الصلاح والتزکیة الباطنیة.
وأشار سماحته إلى العلاقة بین شهر رجب وشعبان ورمضان، وقال: رجب شهر الولایة، وشعبان شهر الرسالة، ورمضان شهر الله تعالى، وإنّ شهر رجب وشعبان مقدمة للورود إلى شهر رمضان المبارک، وإدراک الفیوضات فیه.
وأشار سماحة حجة الإسلام والمسلمین نصیری إلى سیرة أهل البیت (ع) بالخصوص الأدعیة الواردة فی شهر شعبان المبارک، ومن جملتها المناجاة الشعبانیة، وشدد على ضرورة مراقبة الأعمال فی هذا الشهر الشریف؛ مضیفاً: إنّ شعبان من الشهور المتمیزة لدى أصحاب السیر والسلوک المعنوی.
واستطرد سماحته فی حدیثه ملفتاً إلى أنّ القرآن الکریم عبّر عن رسول الله (ص) بالأسوة الحسنة، وأشار إلى هدف رسالة هذا الرسول الکریم، وقال: إنّ أهم هدف من أهداف الرسالة، اقتراب البشریة من الرسول (ص)؛ وهذا فی الحقیقة یعبّر عن القرب إلى الإنسان الکامل.
وفی ختام حدیثه اكد مدیر مؤسسة معارف الوحی والعقل قائلاً: لقد قال الرسول (ص): إنّ شهر شعبان شهری؛ وذلک من أجل أن یُعلن بأنّ الله تعالى قد جعل لهذا الشهر خصوصیات ببرکة فیوضات وجودی، وإنّ الشخص الذی یقوم بمراقبة نفسه وأعماله فی هذا الشهر، سیکون قریباً منی.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.