13 July 2011 - 23:58
رمز الخبر: 3676
پ
آیة الله جعفر السبحانی..
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله جعفر السبحانی: لما کان علماؤنا یتطرقون الى مبحث الاحتکار، کانوا یذکرون الحنطة والشعیر والبضائع المشابهة؛ أما الیوم فلا بد لنا من معرفة ما یحتاجه الناس أکثر من غیره، کالدواء وسواه.
یحاضر فی تأثیر الزمان والمكان على الاجتهاد


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من مشهد أن آیة الله الشیخ جعفر السبحانی، الأستاذ فی حوزة قم العلمیة، تناول فی محاضرة له فی مجال الکلام الاسلامی أمثلة عن تـأثیر الزمان والمکان على الاجتهاد وصدور الأحکام الشرعیة.
وأشار سماحته الى دور الآباء تجاه الأولاد، قائلاً: إن کان النبی الکریم (ص) قد قال فی ذلک الزمان: یجب على الأبوین أن یحسنوا تسمیة ولدهم ویعلموه القراءة والکتابة، فإن مصداق ذلک التعلیم فی هذا العصر یجب أن یکون متناسباً مع شأن الأسرة.

وبخصوص مبحث الاحتکار، قال سماحته: لما کان علماؤنا یتطرقون الى مبحث الاحتکار، کانوا یذکرون الحنطة والشعیر والبضائع المشابهة؛ أما الیوم فلا بد لنا من معرفة ما یحتاجه الناس أکثر من غیره، کالدواء وسواه، فلا شک أن من یحتکر مثل هذه البضائع یرتکب معصیة ویعرض نفسه للملاحقة القانونیة.

وفی الختام، لفت سماحته الى أننا الیوم نسعى الى نشر الاسلام فی شتى أرجاء العالم بما یتلاءم وعنصری الزمان والمکان ومدى تأثیرهما فی الاجتهاد، مضیفاً: یزعم بعض الأفراد کاللیبرالیین أنه لا تأثیر للدین فی عصرنا الراهن، فیجب تنحیته عن مناحی الحیاة، مسیئین بذلک إلى دور الاسلام الحنیف فی الحیاة الدنیا.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.