16 July 2011 - 11:52
رمز الخبر: 3688
پ
السید محمد سعیدی، امام جمعة قم:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال سماحة السید سعیدی: نقل المعارف المهدویة الى المجتمع من قبل العلماء والخبراء المختصین یغلق الباب على الانتهازیین والمنحرفین.
المجتمع المهدوی هو حلم الأنبیاء والأوصیاء الالهیین



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة السید محمد سعیدی، امام جمعة محافظة قم، قال فی خطبة صلاة الجمعة وهو یشیر الى سورة المنافقین: البصیرة من أهم معالم الرشد والکمال للفرد والمجتمع؛ وعلیه فالتعرف على المنافقین من بین الأعداء الآخرین یحظى بأهمیة بالغة، لما یتصفون به من شخصیة معقدة.

ولفت سماحته الى أن سلوک الانسان عادة ما یکشف عن أفکاره وحالاته وأوصافه، متابعاً: لکن سلوک المنافقین لا یوحی بمواصفاتهم؛ ذلک أنهم یسعون الى تزیین ظاهرهم وإخفاء حقیقتهم.

وأکد على أن التظاهر من أبرز صفات المنافقین، وقال: لقد بیّن الباری عز وجل فی کتابه الکریم أن کلام المنافقین جذاب حتى لکأن السامع یسمع لقولهم، وأنهم ذوو ظاهر جمیل وأجسام تعجب الناظرین؛ الأمر الذی یفرض علینا توخی منتهى الحذر فی التعامل معهم.

الى ذلک، أشار سماحته فی الخطبة الثانیة الى ذکرى میلاد المهدی المنتظر (عج)، وقال: المهدویة تجلّ للتطلعات الالهیة الرفیعة واستمرار لحرکة الأنبیاء فی سیادة التوحید والعبودیة ونشر الأخلاق والعدالة.

وشدد على أن المجتمع المهدوی هو حلم الأنبیاء والأوصیاء الالهیین، مضیفاً: ذکر الله تعالى فی الآیة 55 من سورة النور أنه سیستخلف الذین آمنوا وعملوا الصالحات فی الأرض کما استخلف الذین من قبلهم بمقتضى الوعد الالهی.

وأوضح سماحته بأن المؤمنین مسؤولون حیال إمام زمانهم، متابعاً: طبقاً للآیات القرآنیة یعتقد أنصار الامام أنه یجب علیهم نصرته قولاً وعملاً، کما ینبغی تنقیة المعارف المهدویة من الشوائب والأوهام.

ونوه سماحته بدور العلماء والمفکرین فی نشر الثقافة المهدویة الصحیحة، قائلاً: نقل المعارف المهدویة الى المجتمع من قبل العلماء والخبراء المختصین یغلق الباب على الانتهازیین والمنحرفین.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.