16 July 2011 - 11:52
رمز الخبر: 3689
پ
امام جمعة تبریز:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله مجتهد شبستری: لا شک فی أن عصر الغیبة یشکل اختباراً للمنتظرین الحقیقیین لإمام زمانهم.
عصر الغیبة اختبار للمنتظرین الحقیقیین للامام المهدی (عج)



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز، أن آیة الله محسن مجتهد شبستری، ممثل الولی الفقیه فی أذربیجان الشرقیة وامام جمعة تبریز، أشار فی خطبة صلاة الجمعة الى ذکرى میلاد الامام المهدی الموعود (عج) وإلى احتفالات النصف من شعبان، وقال: یجب أن تکون البرامج فی هذه الأیام تهدف الى النهوض بالمعرفة المهدویة لدى أفراد المجتمع.

وأکد سماحته على ضرورة الترویج للأجواء المهدویة فی المجتمع قائلاً: الحقیقة أن الرضا الواقعی لولی العصر (عج) یکمن فی ظل التبعیة المطلقة لولایة الفقیه والسیر فی ضوء نهجه وهداه.

وأشار سماحته الى الحملات الواسعة التی یشنها الأعداء للنیل من ولایة الفقیه، مردفاً: لا شک فی أن عصر الغیبة یشکل اختباراً للمنتظرین الحقیقیین لامام زمانهم، الذین یضعون صورة الظهور أمام أعینهم، ویترقبونه بفارغ الصبر.

ولفت سماحته الى کلمة قائد الثورة الاسلامیة فی ایران فی جمع من الأساتذة والمختصین فی الشأن المهدوی، قائلاً: کما قال القائد فإن الانتظار جزء لا یتجزأ من المهدویة، ولا بد من تهیئة الأجواء فی المجتمع المهدوی لإدراک ظهور آخر الحجج الالهیة.

الى ذلک، أشار سماحة الشیخ شبستری الى توسع موجة النهضة الاسلامیة فی المنطقة، قائلاً: لقد سرت هذه النهضة المبارکة فی الآونة الأخیرة الى شرق آسیا ومالیزیا؛ فیجب على الحکام الدیکتاتوریین فی الغرب، وخاصة جلاوزة الکیان الصهیونی الغاصب، أن یعلموا أن الأمة الاسلامیة قد تیقظت، وأنها لن ترضى إلا بالقضاء على الاستبداد والاستعمار وتشکیل حکومات إسلامیة عادلة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.