18 July 2011 - 21:30
رمز الخبر: 3702
پ
المعاون الثقافی فی مرکز الإمام ولی العصر الدولی:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ صرّح المعاون الثقافی فی مرکز الإمام ولی العصر الدولی قائلاً: إنّ معرفة الإمام الغائب وتعریفه الصحیح للناس، من أهم وظائف مبلغی الدین.
الحرکة فی طریق الولایة هی الملاک فی تقوى المنتظر الحقیقی <BR>
أفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین سید جعفر روضاتی، المعاون الثقافی فی مرکز الإمام ولی العصر الدولی، قدّم تهانیه بمناسبة حلول ذکرى ولادة إمام العصر (عج) المیمونة، وأکّد على معرفة الإمام الغائب وتعریفه الصحیح للناس، واعتبر ذلک من أهم وظائف مبلغی الدین، وقال: إنّ معرفة المهدویة مرهونة بالتعرّف الکامل على شخص الإمام (عج)، وإنّ الذی یرید أن یروّج للمهدویة إذا لم یعرف الإمام معرفة کاملة، ویجعل هذه المعرفة منهجاً لأعماله، لا یمکنه أن ینجح فی تعریف الإمام للناس.
وأشار سماحته إلى جانب من زیارة آل یاسین، وقال: إنّ الحرکة فی طریق الولایة هی الملاک فی تقوى المنتظر الحقیقی، وإنّ کل من یخطو خطوة فی المسیرة نحو إمام العصر (عج)، بالتأکید سیکون من جملة أنصاره وأعوانه.
وفی سیاق آخر تطرّق سماحة حجة الإسلام والمسلمین روضاتی إلى علامات الظهور الحتمیة، وقال: یجب على المنتظرین أن یجعلوا علامات الظهور من جملة مباحثهم المعرفیة؛ لکی لا یُخدعوا من قبل مدعی المهدویة الکذابین.
وفی ختام حدیثه أشار سماحته إلى توقیع الإمام الحجة (عج) الذی وجّهه لآخر نوابه والذی جاء فیه (إلا فمن ادعى المشاهدة قبل خروج السفیانی والصیحة، فهو کذاب مفتر)، فاعتبر تطبیق علامات الظهور أمراً خاطئاً، وقال: إنّ تعیین المصداق وتطبیق علامات الظهور من عمل الجهلة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.