23 August 2009 - 15:53
رمز الخبر: 371
پ
قائد الثورة الاسلامية في حفل لتلاوة القرآن الكريم:
في اليوم الاول من شهر رمضان المبارك، شهر الرحمة و الضيافة الالهية و ربيع القرآن، شهدت حسينية الامام الخميني (ره)، اقامة حفل تلاوة القرآن الکريم بحضور قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله السيد على الخامنئي.
القلوب التي تدرك رسالة القرآن لن تمسّ بالوحدة الوطنية بدواعي وأغراض شخصية
 
وقد حضر المراسم التي استغرقت اكثر من ثلاث ساعات و نصف الساعة، جمع من القراء الممتازين واساتذة وحفاظ القرآن الکريم الذين قاموا بتلاوة آيات من الذكر الحكيم.
واشار قائد الثورة الاسلامية في هذه الجلسة المعنوية الى ارتقاء کيفية تلاوة القرآن الکريم في البلاد، معتبرا الاهتمام بالالحان والتجويد و كيفية مخارج الحروف وقراءة الايات متلائمة مع المفاهيم والمضامين بانه يشكل تمهيدا للقضية المهمة الاخرى هي انس المجتمع مع القران الکريم و قال: حينما يستأنس الانسان مع القران الكريم فانه يعمل و يستمع الى تعاليمه في القضايا المختلفة المرتبطة بشؤون الحياة والمجتمع.
واشار سماحته الى توصية القرآن الکريم بالوحدة والاعتصام بحبل الله وقال: ان القلوب التي تدرک الرسالة القرانية فلن تمس بالوحدة الوطنية العظيمة بسبب قضايا واغراض شخصية .
کما لفت قائد الثورة الاسلامية الى الرساله المهمة الاخرى للقران الکريم اي تعيين قدوة سلوکية للمؤمنين في التعامل مع الاعداء والاصدقاء وقال: وفقا للمفاهيم القرانية فانه يجب التعامل مع الاعداء بشکل عنيف وعنيد وفي المقابل يجب التعامل مع الاصدقاء بالرحمة والمحبة .
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.