21 July 2011 - 10:06
رمز الخبر: 3711
پ
عضو مجلس خبراء القیادة:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ اعتبر عضو مجلس خبراء القیادة تعرّف الناس على ثقافة المهدویة والانتظار بشکل مناسب، عاملاً یؤدی إلى حیویة المجتمع الإسلامی، وقال: إنّ زیادة وعی الناس بمسألة المهدویة یؤدی إلى تقلیل آثار الخرافة فی المجتمع.
الوعی بمسألة المهدویة یقلل من أثر الخرافاتأفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین سید صابر جباری، ممثل محافظة مازندران فی مجلس خبراء القیادة وإمام جمعة بهشهر، قدّم تهانیه بمناسبة ولادة الإمام الحجة (عج)، وقال: إنّ بناء النفس على أساس المعاییر الأصیلة هی وظیفة الشیعة تجاه صاحب العصر (عج) فی عصر الغیبة.
وأکّد سماحته على أنّ الغفلة والتقصیر فی ترویج الثقافة المهدویة الأصیلة أمر خطیر یؤدی إلى الأضرار الکثیرة، مضیفاً: فی الوقت الذی یستخدم الاستکبار العالمی فی الوقت الحاضر أفضل وسائل التکنولوجیا، یحاول أن یطعن فی اعتقادنا بالمهدی الموعود (عج)، ویحرفنا عن هذه الحقیقة؛ لذلک علینا أن نکون على حذر من السیاسات الاستکباریة أکثر من ذی قبل.
کما شدد سماحته على ضرورة زیادة وعی الناس تجاه مسألة ظهور منقذ الإنسانیة، وقال: بالتأکید أنّ وعی الناس بخصوص مسألة المهدویة وظهور منقذ الإنسانیة قد أزداد کثیراً بعد الإنجازات التی تحققت فی هذا المجال؛ مضیفاً: إنّ زیادة وعی الناس بمسألة المهدویة یؤدی إلى تقلیل آثار الخرافة فی المجتمع.
وأشار إمام جمعة بهشهر إلى الکذابین من مدعی المهدویة، وقال: ینبغی أن یتجهّز مبلغو الدین فی هذه الظروف الحساسة بالمعلومات والوسائل الحدیثة؛ لیتمکنوا من تبلیغ الدین والثقافة على أساس متطلبات الأفراد والمجتمع، لاسیما الشباب منهم الذین یتعاملون مع أحدث الوسائل التکنولوجیة والمعطیات العلمیة؛ من أجل أن یصونوا المجتمع من الأفکار الشیطانیة؛ متابعاً: إنّ مجتمعنا الیوم یحتاج إلى نظرة دقیقة وعمیقة إلى مسألة المهدویة، ویجب أن لا نترک الفرق المنحرفة والتیارات العرفانیة الکاذبة تمنع من درک المجتمع لحقیقة المهدویة.
وضمن تأکید سماحة حجة الإسلام والمسلمین جباری على أنّ ترویج الثقافة المهدویة یؤدی إلى صیانة الشباب من الانحرافات، ویبعث على تربیة جیل شبابی بروحیة مناهضة للاستکبار، قال: بناء على ذلک یجب أن نخطوا خطوات أساسیة؛ من أجل ترویج الثقافة المهدویة.
ولفت سماحته إلى أنّ ولی العصر (عج) هو العدالة والخیر الخالص، وإنّ العالم یمتلأ بظهوره بالمحبة والصفاء والوحدة والعطف، وقال: إنّ ظهور الإمام الغائب (عج) مسألة عالمیة، ویجب أن ننظر لها على أنّها عالمیة دون النظرة الجانبیة الأحادیة؛ مضیفاً: إنّ کل ما نسمع به من عدالة فی الدنیا سیتجلى بحقیقته بعد ظهور الإمام الحجة (عج)، وسَتُملأ الدنیا عدلاً بعدما ملئت ظلماً وجوراً، وینتشر العدل بشکل مطلق فی جمیع أرجاء المعمورة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.