24 July 2011 - 20:01
رمز الخبر: 3727
پ
إمام جمعة مدینة خوی:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ صرّح رئیس حوزة مدینة خوی العلمیة قائلاً: الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر أهم وظائف المنتظرین فی عصر الغیبة.
الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر أهم وظائف المنتظرین فی زمن الغیبةأفاد تقریر وکالة رسا للأنباء أنّ سماحة حجة الإسلام والمسلمین سید رضى موسوی شکوری، إمام جمعة مدینة خوی، صرّح قائلاً: إنّ السعی من أجل إصلاح المجتمع من خلال الاستفادة من الأسالیب والوسائل المتعددة، تعتبر من جملة وظائف المنتظرین فی عصر الغیبة.
واعتبر الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر من أهم أسالیب إصلاح المجتمع، ومن وظائف المنتظرین، وقال: إنّ أمیر المؤمنین (ع) وصف أهمیة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر بالمقارنة مع الجهاد فی سبیل الله، بالقطرة فی مقابل البحر.
واستطرد سماحته فی حدیثه داعیاً المنتظرین فی عصر الغیبة إلى التسابق من أجل العمل بوظیفة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر، وقال: إنّ الناس تتنافس أکثر فی الأمور المادیة، مثل کسب المال والمنصب، بالرغم من أنّ أمیر المؤمنین (ع) وهو القائد الإلهی وخلیفة الله، یصف الطریق الصحیح للمنافسة بقوله: (إن کنتم لا محالة متسابقین فتسابقوا إلى إقامة حدود الله والأمر بالمعروف).
وشدد سماحته على ضرورة الرد على الشبهات، وإجراء الحوارات الدینیة مع الشباب، وقال: لقد أصبحت ثقافة أهل البیت (ع) تنموا یوماً بعد آخر فی المجتمعات الإنسانیة ببرکة الثورة الإسلامیة الإیرانیة، وفی المقابل یسعى الأعداء من أجل إیجاد الشبهات، والتی من جملتها التشکیک فی أصل وجود الإمام المهدی (عج)، واستبعاد إمکانیة طول عمره الشریف؛ وهو ما یستدعی من المسؤولین عن التبلیغ وثقافة المجتمع تثقیف أبناء المجتمع وبالخصوص الشباب من خلال الرد على هذه الشبهات عن طریق إقامة المهرجانات والندوات وإجراء الحوارات المختلفة.
وفی سیاق آخر اعتبر سماحته التفسیر الخاطئ للانتظار من جملة المشاکل التی تواجه عصر الغیبة، وقال: إنّ بعض المنتفعین وأصحاب الأهواء یتصورون أننا غیر مسؤولین عن الفوضى والظلم الذی یحدث فی المجتمع؛ لأنّ إصلاح العالم من الفساد والرذیلة من مسؤولة إمام العصر (عج)؛ بل إنّهم لا یعتقدون بضرورة ترک الإصلاح وحسب، بل أنّهم یعتقدون بلزوم نشر الظلم والفساد من أجل ظهور الإمام (ع)؛ وهذه قمّة المشاکل التی تواجهنا فی عصر الغیبة؛ متابعاً: إنّ إصلاح النفس من الشوائب والذنوب من لوازم المعرفة الصحیحة لإمام العصر (عج)، کما أنّ التمسّک بولایة أهل البیت (ع)، والسعی من أجل إصلاح المجتمع، وکذلک تقدیم الخدمات للمحتاجین فی المجتمع؛ تعتبر من جملة وظائف المنتظرین فی عصر الظهور، وهذا ما أکّدت علیه الروایات المتواترة.
وفی ختام حدیثه، أشار سماحة حجة الإسلام والمسلمین شکوری إلى إرشادات ومواقف قائد الثورة الإسلامیة الأخیرة المتعلقة بالمهدویة، مناشداً مراکز الدراسة والبحث الحوزویة والجامعیة بالسعی من أجل إنجاز البحوث العلمیة المعمقة المتعلقة المهدویة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.