27 July 2011 - 22:13
رمز الخبر: 3735
پ
آیة الله تسخیری:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله تسخیری على أن الوحدة بین المکونات والمذاهب الاسلامیة المتنوعة فی أفغانستان أنجحت الجهاد فیها.
الوحدة بین المذاهب الإسلامیة فی أفغانستان هی رمز نجاحها فی الجهاد

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء، نقلاً عن العلاقات العامة فی مجمع التقریب بین المذاهب الاسلامیة، أن آیة الله تسخیری، الأمین العام للمجمع، قال فی مهرجان فی أفغانستان: الجهاد سبیل الى الشهادة، والاجتهاد جسر باتجاه الغنى الثقافی؛ وهما یشکلان ضربتین قویتین الى الجسد المترهل للاستعمار العالمی.

وأضاف قائلاً: یجب أن نثنی على المجاهدین المرابطین فی الثغور؛ لأن ثقافة الجهاد والشهادة هذه هی التی مکنت المؤمنین والمجاهدین من إرکاع القوى الاستکباریة بإیمانها الراسخ.

وقال سماحته مشیراً الى الاستعمار فی القرن الأخیر: إن الاستعمار یتعقب أربعة أهداف: أولها شق الصف الاسلامی وزرع بذور الفرقة فی العالم الاسلامی؛ والثانی العمل على تخلف الاسلام؛ والثالث إقصاء الاسلام عن مسرح الحیاة؛ والرابع القضاء على روح الجهاد والشهادة.

وأضاف القول: حادثتان فی القرن العشرین أدیتا الى إجهاض جمیع المشاریع الاستعماریة فی العالم، الأولى انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران بقیادة الامام الخمینی الراحل (قدس)، والأخرى جهاد الشعب الأفغانی، ذلک الجهاد المسلح الذی استطاع دحر الاتحاد السوفیتی؛ ولذا فهو نعمة إلهیة کبیرة لا ینبغی للأمة الاسلامیة نسیانها أو التهاون فیها.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.