29 July 2011 - 11:17
رمز الخبر: 3739
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله حسینی بوشهری: على المبلغ الدینی الإصغاء الى نداء الدین والعمل على تحقیقه وإن لم یتفق مع مطالب الأمة أحیاناً..كما یجب علیه أن یحمل هموم الناس باستمرار.
آیة الله حسینی بوشهری یوصی الدعاة الدینیین بالتحلی بالصدق والأمانة والاخلاص


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من اصفهان أن آیة الله السید هاشم حسینی بوشهری، العضو فی رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، قال فی مجمع المبلغین الدینیین لشهر رمضان الکریم: على الداعیة الى الدین أن یبتدأ دعوته من نفسه قبل الآخرین؛ إذ إن تأثیر الدعوة الدینیة موقوف على الخلق الکریم، کما هو معروف عن النبی الأعظم (ص).

وأضاف سماحته قائلاً: لقد نذر الرسول الکریم (ص) حیاته الشریفة ووجوده الأقدس لنشر الاسلام وخدمة المجتمع الاسلامی؛ وعلیه کان کالطبییب المعالج لأمراضه وأسقامه.

وأشار سماحته الى تأکید النبی الأکرم (ص) على إقامة الصلاة، وقال: لأجل أن یکون الداعیة مؤثراً وفاعلاً فی مجال عمله، یلزم علیه التقید بفریضة الصلاة والالتزام بأوقاتها.

وأکد سماحته على أن الاخلاص من لوازم الداعیة الناجح، مردفاً: المنافسة غیر السلیمة فی الدعوة الدینیة بمثابة السم الذعاف القاتل، تقضی على جسد النشاط الدینی المؤثر.

وشدد سماحته على لزوم اختیار المکان الأکثر حاجة الى التبلیغ، لافتاً: على المبلغ الدینی الإصغاء الى نداء الدین والعمل على تحقیقه وإن لم یتفق مع مطالب الأمة أحیاناً.

وبیّن سماحته أن الصدق والأمانة من لوازم التبلیغ الناجح، وقال: الاستجابة للمزاج والرکون الى الهوى من أکبر آفات التبلیغ؛ لأنه خلاف لسیرة النبی الأکرم (ص) والأئمة الأطهار (ع) الذین کانوا یتحدثون على أساس الرسالة الالهیة فحسب.

ومضى سماحته فی القول: التواضع والأخلاق الحسنة والشفقة على الناس من الصفات الأخرى للداعیة الدینی، وهی مما جرى التأکید علیها فی الروایات المأثورة.

وأشار سماحته الى لزوم توخی الدقة فی نقل الرسالة الدینیة، مضیفاً: یجب رعایة مستوى السامعین والتحدث بما یتناسب واحتیاجاتهم، ولا ینبغی النظر الى الجمیع بعین واحدة.

وأخیراً، قال سماحته: یجب أن یحمل رجل الدین هموم الناس، وهو ما تجسد فی السیرة العملیة لعلماء الاسلام وفقهاء الدین، حتى أن البعض کان ببیع بیته لمد أنابیب المیاه الى المنطقة وخدمة الناس.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.