03 October 2011 - 23:38
رمز الخبر: 3950
پ
آیة الله أحمد خاتمی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله خاتمی على أن المؤتمر الدولی الخامس لدعم الانتفاضة الفلسطینیة کشف النقاب عن الخطط الاستکباریة لتقسیم فلسطین.
مؤتمر دعم الانتفاضة أفشل المخطط الرامی الى تقسیم فلسطین


فی تصریح أدلى به الى مراسل وکالة رسا للأنباء حول عقد مؤتمر دعم الانتفاضة فی العاصمة الایرانیة طهران بمشارکة قائد الثورة الاسلامیة فی ایران، قال آیة الله السید أحمد خاتمی، عضؤ رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم: یسعى الصهاینة فی الأشهر الأخیرة الى تنفیذ مؤامرة کبیرة على ید محمود عباس، وقد انبهر بها بعض البسطاء والسذج.

وأشار سماحته الى مخاطر خطة تشکیل دولتین فی الأراضی المحتلة وأبعاد الخیانة فیها، قائلاً: تتضمن هذه الخطة أن یتمکن الکیان الصهیونی الغاشم من الإبقاء على احتلال 80% من المناطق الفلسطینیة، فهی خطة لاحتلال دائم لفلسطین ویتوجب توخی منتهى الحذر منها.

وأردف سماحته القول: إن عقد هذا المؤتمر فی هذ البرهة له دلالاته الکثیرة، ویلیق بشأن النظام الاسلامی المقدس فی الجمهوریة الاسلامیة فی ایران، حیث کشف النقاب عن الخطط الاستکباریة الرامیة الى تقسیم فلسطین.

وأَدف قائلاً: المهم فی هذا المؤتمر هو حضور قائد الثورة الاسلامیة فی ایران وخطابه الدقیق والملیء بالمعانی السامیة، فلقد عبّر عن مساندة الشعب الایرانی للشعب الفلسطینی، وأکد على أن جمیع الأراضی الفلسطینیة من النهر الى البحر للفلسطینیین، وهذه روح ذلک المؤتمر فی حقیقة الأمر.

ولفت سماحته الى لزوم إحیاء القضیة الفلسطینیة دوماً، وأن احتلال فلسطین وصمة عار فی جبین المستکبرین، متابعاً: الثورة الاسلامیة فی ایران أحیت القضیة الفلسطینیة وأحبطت المؤامرات الرامیة الى محوها من الأذهان، أو لا أقل حصرها فی البعد العربی؛ لکن انتصار الثورة وتحدید آخر جمعة من شهر رمضان بعنوان یوم القدس من قبل مؤسس الجمهوریة الاسلامیةجعل منها القضیة الأولى فی العالم الاسلامی.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.