17 October 2011 - 21:04
رمز الخبر: 3990
پ
آیة الله علوی جرجانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله علوی جرجانی: الدنیا لیست دار قرار لیتصور الانسان دوامها له، وإنما هی مزرعة الآخرة.
التقوى من أهم عوامل نجاة الإنسان من الانحرافات


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة آیة الله السید محمد علی علوی جرجانی، الأستاذ البارز فی حوزة قم العلمیة، استقبل یوم الاثنین حشداً من قوات الحرس الثوری المشارکین فی مهرجان البصیرة فی قم، وقدم سماحته للحاضرین جملة من الوصایا الأخلاقیة مشیراً الى الآیات والروایات ذات الصلة.

وشرح سماحته فلسفة بعثة الأنبیاء الإلهیین وإرسال الرسل، قائلاً: لقد بُعث الرسل والأنبیاء الإلهیون لإنقاذ البشر من الظلمات الى النور والدعوة الى الصلاح واقتفاء الصراط المستقیم.

وشدد سماحته على أن الآیات القرآنیة تؤکد على أن الإنسان سیحصد نتیجة عمله، حسناً کان أم سیئاً، مردفاً: الدنیا لیست دار قرار لیتصور الانسان دوامها له، وإنما هی مزرعة الآخرة، فطوبى لمن یتزود من هذه الدنیا لآخرته ما یکفیه الهموم ویسهل علیه السبیل.

واعتبر سماحته التقوى أهم ثروة وجودیة فی حیاة الانسان، وقال مشیراً الى قوله تعالى: (إنّ أکرمکم عند الله أتقاکم): الانسان المتحلی بالتقوى الفردیة والاجتماعیة لا یقدم على فعل المحرمات ولا یسیر فی الطریق المنحرف، بل یراقب علمه بدقة وتمعن.

وأشار سماحته الى مکانة ولایة الفقیه فی النظام الاسلامی، قائلاً: ولایة الفقیه نعمة کبیرة منّ الله تعالى بها علینا؛ فعلینا جمیعاً السعی لفعل ما یراه قائد الثورة الاسلامیة فی ایران والعلماء الأعلام من أجل إعلاء کلمة الاسلام وأداء الرسالة الملقاة على عاتقنا على أکمل وجه ممکن.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.