19 October 2011 - 23:05
رمز الخبر: 3996
پ
آیة الله باریک بین، عضو مجلس الخبراء:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال ممثل الولی الفقیه فی قزوین: العمل الدؤوب والاصرار على تحقیق تلک الفریضة یأتی لأهیمتها فی المنظومة الاسلامیة.
إحیاء فریضة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر یمهد لتشکیل مجتمع سلیم


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله هادی باریک بین، ممثل الولی فی مدینة قزوین، تحدث عن أهمیة فریضة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر فی المجتمع الاسلامی، لافتاً الى أن إحیاء هذه الفریضة یتطلب توفیر الإمکانات المناسبة، وقال: یجب توفیر الأرضیة اللازمة لتأصیل هذه الثقافة فی البلدان الاسلامیة.

وأشار سماحته الى أن الباری عز وجل اعتبر الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر أفضل صفة للأمة الاسلامیة، مردفاً: لو طالعنا سیرة جیاة الأئمة المیامین (ع) لعلمنا أنهم دأبوا على إقامة هذه الفریضة الإلهیة وأوصوا الناس بإحیائها.

وشدد سماحته على أن الأئمة الأطهار (ع) لم یدخروا وسعاً فی حمل الرسالة الالهیة الملقاة على عاقتهم، مضیفاً: ذلک العمل الدؤوب والاصرار على تحقیق تلک الفریضة یأتی لأهیمتها فی المنظومة الاسلامیة.

ودعا سماحته الى تطبیق هذه الفریضة الالهیة بالطریقة التی توجد مجتمعاً سلیماً وفاعلاً، وقال: إقامة فریضة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر بحاجة الى خبرة خاصة وتجربة طویلة.

ولفت سماحته الى أن الأعداء یحاولون نشر الفساد فی أوساط الشباب وزعزعة إیمان الأمة الاسلامیة، متابعاً: برغم المساعی المحمومة للتشویش على المنجرات الاسلامیة، یدل التقدم الکبیر على الصعید العلمی والاقتصادی والعسکری والسیاسی فی ایران على العزم الراسخ لشبابنا المؤمن وثقتهم العالیة بأنفسهم.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.