01 December 2011 - 09:36
رمز الخبر: 4118
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله نوری همدانی: الثورة الاسلامیة فی ایران أضاءت لشعوب العالم طریق الحریة، فلما سئمت الشعوب من الظلم والجور ثارت بوجه الطغاة والمستبدین.
حادثة عاشوراء لم تکن تقع لولا فقدان البصیرة والانحراف


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی أکد خلال لقائه بلفیف من أعضاء شورى التعبئة على أن البصیرة مما أکدت علیه التعالیم الدینیة والقرآن الکریم، مردفاً: البصیرة تنیر درب الإنسان فی دیاجیر الظلمات، وتبیّن له الطریق الصحیح.

وحول الانحرافات التی طالت الدین، شدد سماحته على أن واقعة الغدیر من أهم الحوادث التاریخیة فی عصر الرسالة، لافتاً الى أن النبی (ص) أوضح فیها طریقة الحکم، مضیفاً: غدیر خم لیس حدثاً تاریخیاً عابراً، وإنما حقیقة ناصعة لا بد من الالتزام بها والتمسک بصوابها.

وأعرب سماحته عن أسفه لانحراف المسلمین عن الطریق الذی رسمه لهم نبیهم الأکرم (ص)، قائلاً: لقد قام البعض بتغییر مسار الحکومة الأساسی، وأجبروا الإمام على ملازمة الدار، الأمر الذی جرّ الویلات على الأمة الاسلامة الى یومنا هذا.

الى ذلک، شرع سماحته ببیان حادثة عاشوراء، لافتاً الى أنها نشأت من فقدان البصیرة وانحراف بعض الخواص، متابعاً: لو کان لأهل الکوفة بصیرة لما آل الأمر الى ما آل علیه فی تلک الفترة، ولما ترکوا إمام زمانهم وحیداً بین الأعداء.

وفی جانب آخر من حدیثه، أکد سماحته على أن ولایة الفقیه والقیم الاسلامیة والشعب هی الأرکان الثلاثة الأساسیة الثورة الاسلامیة فی ایران، منوهاً باستلهام الصحوة الاسلامیة من حرکة الشعب الایرانی، مبیناً: الثورة الاسلامیة فی ایران أضاءت لشعوب العالم طریق الحریة، فلما سئمت الشعوب من الظلم والجور ثارت بوجه الطغاة والمستبدین.

وأشار سماحته الى امتداد دائرة الصحوة الى البلدان الغربیة، وقال: تطلق الحکومات الغربیة على الثائرین والمحتجین على التعسف عنوان الغوغائیین ومثیری أعمال الشغب، وتعمل على قمع تلک التحرکات الشعبیة؛ ولکن علیهم أن یعلموا بأن هذا لن یوقف حرکة مناهضة الظلم.

وشدد على أن الحکومات الملکیة عمیلة للاستکبار، وقال: سقط عدد من الدیکتاتوریین والجبابرة والجمیع ینتظر أن یأتی وقت سقوط الحکومات العمیلة الفاقدة للقواعد الشعبیة اللازمة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.