27 August 2009 - 12:32
رمز الخبر: 426
پ
جدید الكتب والإصدارات الحوزویة..
رسا/ إصدارات ـ بجهود مركز بحوث العلوم والثقافة الإسلامیة، صدر عن مؤسسة بوستان كتاب للنشر، كتاب "الارتداد؛ عودة إلى الظلمات" قراءة قرآنیة، بقلم السید جعفر صادقی.
"الارتداد؛ عودة إلى الظلمات"


إنّ الخروج عن الإسلام واختیار عقیدة أخرى یعتبر فی نظر القرآن الكریم نقضاً للعهد الذی عقده العبد مع ربه، وانحراف عن جادة الحقّ، وعزوف عن شكر الله وكفران بنعمه، وخروج من النور إلى الظلمات، وهو من الذنوب الكبیرة، بل من أقبح الأعمال.


بناء على ذلك فإنّ القرآن الكریم ضمن إشارته إلى بعض الأحكام الفقهیة والحقوقیة للارتداد، یتعرض لإحصاء عوامل وبواعث الارتداد عن الدین ونتائجه الدنیویة والأخرویة؛ لینجی من خلال ذلك الإنسان من الانحراف والضلالة، ویرشده إلى الكمال والسعادة الأبدیة الكامنة فی التمسك بالقرآن وأحكامه.

إنّ موضوع البحث فی كتاب "الارتداد؛ خروج إلى الظلمات" یمثل نظرة على موضوع الارتداد من وجهة نظر القرآن الكریم، علماً أنّ الاختلاف بین البحث الفقهی للارتداد والبحث القرآنی یكمن فی أنّ الارتداد فی الفقه یعتبر موضوعاً خاصاً، أما رؤیة القرآن الكریم لهذا الموضوع فهی خاصة وعامة؛ أی أنّ الفقه لا یبحث سوى عن خروج المسلم من الإسلام والأحكام والنتائج الدنیویة المترتبة على ذلك، أما القرآن الكریم فإنّه یطرح مطلق الخروج عن الدین والكفر بعد الإیمان، سواء كان الخروج عن الدین متعلقاً بالأدیان السماویة الماضیة؛ كخروج بنی إسرائیل عن التوحید ورجوعهم إلى عبادة العجل، أو كان متعلقاً بالخروج عن دین الرسول الخاتم (ص).

لقد استشهد المؤلف فی هذا الكتاب بروایات المعصومین (ع) وآراء فقهاء الفریقین، فضلاً عن التركیز على الآیات القرآنیة التی كانت محور البحث والموضوع الأساسی فیه؛ وذلك على ضوء ما تعتقد به الشیعة من كون فهم القرآن الكریم فی الكثیر من الموارد غیر متیسر بدون روایات الرسول الأكرم (ص) وأهل بیت النبوة (ع)، لكونهم أصحاب القرآن الكریم ومفسریه، وهم الحائزون على جمیع العلوم والمعارف، وعلیه فإنّ بعض المباحث الفقهیة فی هذا الموضوع ترتكز على روایات المعصومین، وآراء فقهاء الإسلام أیضاً.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.