01 February 2012 - 21:35
رمز الخبر: 4286
پ
آیة الله باریک بین، ممثل الولی الفقیه فی قزوین:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله باریک بین على أنه یتوجب على الأعداء أن یعلموا أن الشعب الایرانی الغیور سیقف بوجه المستکبرین والمعتدین حتى آخر قطرة فی عروقه.
الثورة الاسلامیة فی ایران أنارت درب الشعوب الحرة فی العالم



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله الشیخ هادی باریک بین، ممثل الولی الفقیه فی محافظة قزوین، استقبل الیوم عدداً من عوائل السجناء السیاسیین قبل الثورة، وهنأ سماحته الشعب الایرانی بحلول الذکرى الثالثة والثلاثین لانتصار الثورة الاسلامیة، لافتاً الى أنها فرصة مناسبة لبیان تطلعات الثورة وأهدافها، مردفاً: لقد أنارت الثورة الاسلامیة فی ایران درب الشعوب الحرة فی العالم.

وشدد على أن الثورة الاسلامیة فی ایران أفضت الى الصحوة الاسلامیة ویقظة الشعوب المسلمة، وقال: یجب على کل فرد الدفاع عن القیم الثوریة والسیر على خطى مؤسسها الإمام الخمینی الراحل (قدس).

وأکد على أن شمس الثورة الاسلامیة فی ایران بزغت الیوم فی کثیر من البلدان الاسلامیة ووصلت الى أوربا أیضاً، متابعاً: أضحت الجمهوریة الاسلامیة فی ایران تتمتع بالعظمة والاقتدار الذی جعل القوى الکبرى تحسب لها ألف حساب.

ومضى سماحته فی القول: عشرة الفجر المبارکة وذکرى انتصار الثورة الاسلامیة المجیدة لا بد أن تتحول الى فرصة للتفکیر بمسؤولیاتنا وواجباتنا تجاه الأعداء ومخططاتهم الرامیة الى النیل من الاسلام.

وفی معرض إشارته الى دور المناضلین والمجاهدین قبل الثورة الاسلامیة، قال سماحته: استطاعت القوى الثوریة الفاعلة توعیة الناس والتأثیر على المجتمع بعد کشف الظلم والجور الذی مارسته الحکومة السابقة.

وأشار سماحته الى اعتقال أعداد کبیرة من المجاهدین على ید جلاوزة النظام البائد، مضیفاً: على الأعداء أن یعلموا أن الشعب الایرانی الغیور سیقف بوجه المستکبرین والمعتدین حتى آخر قطرة فی عروقه.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.