04 February 2012 - 15:30
رمز الخبر: 4294
پ
آیة الله حیدری، امام جمعة الأهواز:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله حیدری: سنهشد قریباً إن شاء الله الوعد الإلهی القاضی بسقوط الظلم والجور وحکومة الأرض من قبل المستضعفین.
سقوط المستبدین فی المنطقة مقدمة لسقوط الکیان الصهیونی



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من الأهواز أن آیة الله الشیخ محسن حیدری، امام جمعة منطقة کوت عبد الله فی الأهواز، شدد فی خطبة صلاة الجمعة على أن المشارکة فی الانتخابات البرلمانیة تکلیف إلهی ووطنی، وقال: إن الأعداء یسعون منذ أمد طویل الى إظهار الجمهوریة الاسلامیة فی ایران کبلد غیر مستقر ومضطرب أمنیاً واقتصادیاً.

وأضاف سماحته القول: سنرى ویرى الأعداء أن الشعب الایرانی الغیور سیخلق ملحمة جدیدة من خلال مشارکته الواسعة فی مسیرات الثانی والعشرین من بهمن، ذکرى انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران، وکذلک فی الانتخابات النیابیة القادمة.

وقال سماحته مشیراً الى عشرة الفجر المبارکة: لقد أوجدت الثورة الاسلامیة فی ایران تحولاً عظیماً فی العالم، حیث تمکن الشباب المسلم من إبراز عظمة الاسلام الى العالم عبر تأسیهم بالاسلام المحمدی الأصیل.

ولفت سماحته الى أن نغمة الثورة الاسلامیة فی ایران انتقلت الى أسماع العالم بسرعة فائقة، مضیفاً: الغرب غارق فی مستنقع المشاکل الاقتصادیة العویصة، وبعد انهیار الأنظمة الدیکتاتوریة العمیلة فی المنطقة تهیأت الأرضیة لسقوط الکیان الصهیونی الغاصب.

وأشار سماحته الى توصیات قائد الثورة الاسلامیة فی ایران للشباب النشاطین فی الثورات الشعبیة فی المنطقة، قائلاً: سنهشد قریباً إن شاء الله الوعد الإلهی القاضی بسقوط الظلم والجور وحکومة الأرض من قبل المستضعفین.

واعتبر سماحة الشیخ حیدری العضو فی مجلس الخبراء التطورات الواسعة الطارئة على الساحة العالمیة بأنها تنبئ عن قرب ظهور الإمام صاحب العصر والزمان (عج) لأنها مقدمة للظهور.


ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.