04 February 2012 - 22:57
رمز الخبر: 4297
پ
کتائب حزب الله/العراق فی أول ظهور رسمی:
رسا/تقاریر- أقامت المقاومة الإسلامیة کتائب حزب الله/ العراق مهرجان "الوحدة والانتصار" وذلک فی ذکرى الانتصار على الإحتلال الأمریکی، وذکرى ولادة الرسول الأکرم محمد صلى الله عیه وآله وسلم.
واشنطن والبعث ابرز التهدیدات للعراق


فی أول ظهور رسمی لقادتها بالعاصمة بغداد، اعتبرت کتائب حزب الله/العراق ، الولایات المتحدة الأمیرکیة وحزب البعث المنحل وبعض الدول بأنها أبرز التهدیدات التی تواجه العراق، ودعت الجوار للابتعاد عن التعامل على أساس طائفی، مؤکدة أن العراق یمکن أن یکون عنصر توازن فی المنطقة والعالم.
وقال المتحدث باسم الکتائب جاسم الکعبی فی کلمة خلال مهرجان أقیم فی حی البلدیات، شرق بغداد، بمناسبة الانسحاب الأمیرکی تحت شعار "الوحدة والانتصار"، إن "الولایات المتحدة وحزب البعث وبعض دول المنطقة التی تعادی العراق أرضا وشعبا تمثل ابرز التهدیدات الداخلیة والخارجیة التی تواجه البلاد حالیا"، مطالبا "المجاهدین بالاستعداد لمواجهة هذه التهدیدات التی تمثل تحدیا خطیرا على مستقبل سیادة وأمن العراق".
وأکد المتحدث باسم کتاب حزب الله أن "الإسلام هو العامل الأساس القادر على توحید العراق وضمان قوته وتحقیق العدالة حتى لسکانه غیر المسلمین".
یذکر أن کتائب حزب الله العراقیة وعصائب أهل الحق انضمتا إلى العملیة السیاسیة فی العراق24 کانون الأول عام 2011،
وقد ارتبط اسم کتائب حزب الله بعصائب الحق وکذلک العکس لاسیما بعد العام 2006 حیث تصاعدت عملیات التنظیمین،
وکانت کتائب حزب الله فی العراق أعلنت، فی الـ22 من آب الماضی، عن إکمال استعداداتها لمعرکة حاسمة وفاصلة مع القوات الأمیرکیة، محذرة إیاها من التسویف أو المخادعة فی الانسحاب من البلاد بنهایة العام الحالی.
هذا وحضر المهرجان شخصیات سیاسیة واجتماعیة وشارک فیه عشرات الآلاف الذین تعالت هتافاتهم من الحین للأخر بشعارات: "کلا کلا أمیرکا"، و"الموت ل(إسرائیل)" وشعار"لبیک یا حسین".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.