09 February 2012 - 20:08
رمز الخبر: 4314
پ
مدیر دائرة الاعلام الاسلامی فی أردبیل:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال الشیخ ستوده: إن الاتحاد بین المسلمین ولزوم اتفاقه کلمتهم من التعالیم الأساسیة فی الدین الاسلامی المبین، ومن أصول الثقافة القرآنیة.
الثورة الاسلامیة فی ایران نشأت فی ضوء الحکومة النبویة والعلویة


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من أردبیل أنه أقیم فی المدینة مهرجان للناشطین فی مجال تعلیم القرآن والتبلیغ الدینی بعنوان "رسالة المرأة ومنزلتها فی الاسلام".

فی هذا المهرجان، أشار سماحة الشیخ مهدی ستوده، مدیر دائرة الاعلام الاسلامی فی أردبیل، الى عشرة الفجر قائلاً: لا یخفى على أحد دور المرأة البناء والمؤثر فی تاریخ الجمهوریة الاسلامیة فی ایران، والشاهد الواضح على ذلک التربیة الدینیة والثوریة لأبناء هذا الوطن الذین ضحوا بأنفسهم فی سبیل الاسلام.

وحول أسبوع الوحدة، أکد سماحته على ان هذه الأیام مصیریة فی تاریخ الاسلام، مضیفاً: إن الاتحاد بین المسلمین ولزوم اتفاق کلمتهم من التعالیم الأساسیة فی الدین الاسلامی المبین، ومن أصول الثقافة القرآنیة؛ ولذا کان القرآن الکریم من العوامل الرئبیسة فی تألیف قلوب المسلمین وإیجاد الأنس والتفاهم بدلاً عن العداء والخصومة بینهم.

الى ذلک، أوضح سماحته أن الثورة الاسلامیة فی ایران إنما نشأت فی ضوء الحکومة النبویة والعلویة، مردفاً: تأسست الجمهوریة الاسلامیة فی ایران على أساس دینی، فأدخلت الاسلام الى الساحة السیاسیة، ما أدى الى قلب جمیع المعادلات العالمیة.

وتابع سماحته قائلاً: لما کانت الثورة الاسلامیة فی ایران مستمدة من الفکر العمیق لإمام الأمة الراحل، فقد استطاعت استقطاب الأرواح المتعطشة الى القضایا المعنویة، وفتح طریق جدید قائم على القیم والفضائل الانسانیة، فکان ذلک مدعاة لإثبات فاعلیة هذه الثورة على الصعید العالمی.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.