12 February 2012 - 19:04
رمز الخبر: 4321
پ
الإمام الخامنئی لدى استقباله هنیة:
رسا/تقاریر- استقبل قائد الثورة الإسلامیة فی إیران سماحة الإمام السید علی الخامنئی؛ الیوم الأحد؛ رئیس الحکومة الفلسطینیة فی غزة الأستاذ إسماعیل هنیة وأکد الخامنئی أن الجمهوریة الإسلامیة ستکون دوماً إلى جانب القضیة الفلسطینیة والمقاومة.
القضیة الفلسطینیة من صمیم اهتماماتها، وإیران ستکون دوما إلى جانب الشعب الفلسطینی ومقاومته<BR>
أشار قائد الثورة الإسلامیة فی هذا اللقاء إلى أن الانتصارات الأخیرة فی فلسطین جزء من أسباب الصحوة الإسلامیة فی المنطقة، وهی نتیجة لصمود الشعب والفصائل الفلسطینیة، وأن الانتصارات المستقبلیة وتحقق الوعد الإلهی هی رهن بهذا الصمود والمقاومة، وأضاف: لا شک أن المشاعر المتراکمة لشعوب المنطقة تجاه قضیة غزة، کان لها الأثر فی الانفجار المفاجئ لبرکان المنطقة، محذرا من الحرکات التی تحاول إضعاف المقاومة.
وخاطب الإمام الخامنئی هنیة قائلا: " لیس لدینا أی شک بصمودکم والکثیر من الإخوة فی المقاومة، کما أن الشعب لا یتوقع من المقاومة الفلسطینیة إلا الصمود"، مؤکداً أن الجمهوریة الإسلامیة فی إیران تعتبر القضیة الفلسطینیة قضیة إسلامیة، وهی من صمیم اهتماماتها، لافتا إلى أن إیران ستکون دوما إلى جانب الشعب الفلسطینی ومقاومته.
من جانبه، أعرب رئیس الحکومة الفلسطینیة فی غزة الأستاذ إسماعیل هنیة عن ارتیاحه العمیق للقائه مع قائد الثورة الإسلامیة، وقدم التهانی بمناسبة الذکرى السنویة الثالثة والثلاثین لانتصار الثورة الإسلامیة، مبدیاً تقدیره وشکره للدعم الذی تقدمه إیران قیادة وحکومة وشعبا للقضیة الفلسطینیة، قائلا: "لقد شهدت بالأمس عن کثب وخلال جولتی فی المروحیة، المشارکة الملیونیة فی مراسم 22 بهمن بطهران، وإننا نرى الشعب الإیرانی عمقاً استراتیجیة للقضیة الفلسطینیة.
وشدد هنیة على الاستراتیجیات الثلاث للحکومة الفلسطینیة، والمتمثلة فی تحریر کل الأراضی الفلسطینیة من البحر إلى النهر، والتأکید على المقاومة ورفض المساومة، والتأکید على إسلامیة القضیة الفلسطینیة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.