19 February 2012 - 23:02
رمز الخبر: 4341
پ
رسا/ العالم الإسلامی- صد المرابطون الفلسطینیون فی المسجد الأقصى المبارک محاولات اقتحام لعشرات المغتصبین الصهاینة لساحاته صباح الیوم الأحد ١٩/٢، فی مسعى للقیام بشعائر تلمودیة فی ساحاته بهدف تأکید السیادة الیهودیة وتعزیزها کمقدمة للسیطرة الکاملة على المسجد وبناء هیکلهم المزعوم.
المرابطون الفلسطینیون فی المسجد الأقصى یصدون محاولات اقتحامه

وقد انتشرت شرطة الاحتلال بکثافة فی ساحات المسجد الأقصى تأمیناً للمتطرفین الصهاینة، وأشار المرابطون إلى أن ثلاثة جنود صهاینة أصیبوا جراء المواجهات المستمرة منذ ساعات الصباح، فیما اعتقلت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنین مقدسیین من المصلین المرابطین فی المسجد الأقصى، خلال المواجهات التی اندلعت.
وکانت عدة جمعیات یهودیة متطرفة دعت لاقتحام المسجد الأقصى الیوم لتعزیز مکانة الهیکل المزعوم، على رأسها "حرکة أمناء الهیکل"، حیث وجهت الدعوات تحت عنوان "لنصعد لجبل الهیکل لنعزز سیادتنا الیهودیة علیه".
وذکر مرکز أعلام القدس أنّ "حرکة أمناء الهیکل" و"دبل سلیمان" اختاروا یوم الأحد لاقتحام المسجد الأقصى والقیام بشعائر تلمودیة فی ساحاته بهدف تأکید السیادة الیهودیة وتعزیزها کمقدمة للسیطرة الکاملة على المسجد وبناء هیکلهم المزعوم.
وأضاف بأنّ الجدید فی هذا الاقتحام حدیث الجمعیات الیهودیة عن سماح شرطة الاحتلال لهم بالصلاة فی المسجد الأقصى، بعد أن کانت تمنعهم فی السابق لأسباب سیاسیه بحسب ادعائهم.
وهددت جماعات یهودیة بتنفیذ مثل هذا الاقتحام مطلع الأسبوع الماضی، غیر أنّ هبة الجماهیر الفلسطینیة والعربیة، ومنع سلطات الاحتلال لوصول المتطرفین للمسجد الأقصى المبارک حال دون إتمام المخطط.
وفی سیاق متصل دعا المتحدث باسم حرکة "حماس" فوزی برهوم إلى "ثورة عارمة" من أجل القدس والأقصى وفلسطین، وذلک رداً على الدعوات المستمرة التی یوجهها المتشددون الصهاینة لاقتحام المسجد الأقصى.
وناشد برهوم الجمیع إلى "تحمّل مسئولیاته تجاه حمایة وإنقاذ المسجد الأقصى والتصدی بکل قوة لهذا المخطط الخطیر"، مشددا على أن ذلک "واجب دینی وأخلاقی ووطنی وقومی على الأمة العربیة والإسلامیة بکافة مستویاتها ". ودعا الجمیع للتعبئة من أجل القدس قائلا: "لندشن جمیعاً فلسطینیین وعرب ومسلمین، أکبر حالة إسناد لهذه القضیة المقدسة، ولیبدأ الاستنفار والتحرک من أجل القدس والأقصى ولتکن المرحلة المقبلة هی مرحلة الثورة العارمة من أجل القدس وفلسطین".
من جهته قال الدکتور أحمد الطیب، شیخ الأزهر، إن المسجد الأقصى خط أحمر، ولن یسمح المسلمون بالمساس به، مطالباً الدول الإسلامیة بحشد القوى والطاقات للتصدی لتهویده، مستنکراً بشدة اقتحام الشرطة الإسرائیلیة لباحات الأقصى. داعیا الأمتین الإسلامیة والعربیة للوقوف صفّاً واحدًا أمام المخططات الصهیونیة التی تستهدف المسجد الأقصى المبارک، والعمل على إحباطها.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.