20 February 2012 - 23:52
رمز الخبر: 4350
پ
حزب الله:
رسا/تقاریر- اعتبر حزب الله فی بیانه أن تمادی العدو بأعماله العدوانیة یعدّ مؤشراً واضحاً على استغلاله لما یجری فی المنطقة لتنفیذ أبشع حلقات مخططه الإجرامی لتصفیة القضیة الفلسطینیة وتهوید المقدسات الإسلامیة والمسیحیة وتدنیسها، مطمئنا إلى أن قادة العرب وجامعتهم لن یکلفوا أنفسهم عناء إصدار موقف یدین العدوان فضلا عن أن یتحرکوا لمنعه.
 العدو یستغل ما یجری فی المنطقة لتنفذ أبشع حلقات مخططه الإجرامی لتصفیة القضیة الفلسطینیة
على إثر الهجمة الصهیونیة المتصاعدة التی تستهدف مقدسات المسلمین والمسیحیین فی فلسطین المحتلة، أصدر حزب الله البیان التالی:
یمعن العدو الصهیونی فی ممارسة اعتداءاته الإجرامیة الاستیطانیة تهویداً للقدس ومقدساتها، واقتلاعا للأحیاء، وقضما للأراضی فی طول فلسطین المحتلة وعرضها، فیما تقوم قوات الاحتلال بدفع المستوطنین وتشجیعهم على اقتحام المسجد الأقصى وتدنیس المقدسات الإسلامیة والمسیحیة، وهو ما بتنا نشهده کل یوم، وکان أحد فصوله بالأمس حین قام المئات من المستوطنین باقتحام المسجد الأقصى، فیما قامت مجموعات إسرائیلیة أخرى بکتابة شعارات وعبارات تسیء للسید المسیح (ع) والمسیحیة على جدران الکنیسة المعمدانیة فی القدس، ولم تسلم مدینة غزة من العدوان إذ تعرضت على مدى الأیام الماضیة لسلسلة غارات جویة صهیونیة أوقعت العدید من الشهداء والجرحى.
إن حزب الله یرى فی تمادی العدو بأعماله العدوانیة مؤشراً واضحاً على استغلاله لما یجری فی المنطقة لیقوم بتنفیذ أبشع حلقات مخططه الإجرامی لتصفیة القضیة الفلسطینیة وتهوید المقدسات الإسلامیة والمسیحیة وتدنیسها، وهو مطمئن إلى أن قادة العرب وجامعتهم لن یکلفوا أنفسهم عناء إصدار موقف یدین العدوان فضلا عن أن یتحرکوا لمنعه.
إن حزب الله إذ یدین بشدة هذا العدوان الصهیونی المتصاعد، فإنه یدعو الشعوب العربیة والإسلامیة إلى اتخاذ المبادرة والضغط على حکوماتها للتحرک ضد العدو الصهیونی، کما یدعوها إلى رفع الصوت وتنظیم الاحتجاجات الداعمة للقدس وفلسطین والمقدسات الإسلامیة والمسیحیة فیها. ویرى حزب الله أن سکوت المجتمع الدولی والأمم المتحدة عن الانتهاکات الصهیونیة یضعهما فی موضع الشریک فی العدوان وبالتالی فی موضع المسؤولیة عن التداعیات الخطیرة التی ستترتب على هذه الانتهاکات الجسیمة لمقدسات المسلمین والمسیحیین فی فلسطین المحتلة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.