22 February 2012 - 07:38
رمز الخبر: 4359
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله نوری على أن انتصار الثورة الاسلامیة أدى الى تحطیم قوى الاستکبار الزائفة ویقظة المحرومین والمستضعفین فی العالم.
النظام الاسلامی حقق مکاسب عظیمة فی ظل القیادة الحکیمة لقائد الثورة الاسلامیة


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی أکد خلال استقباله لعدد من ضباط الحرس الثوری على أن الفتنة خلط بین الحق والباطل، وقال: لقد واجهت الجمهوریة الاسلامیة فی ایران فتناً کقطع اللیل المظلم، لکنها تمکنت من التغلب علیها من خلال حنکة قائد الثورة الاسلامیة فی ایران وبصیرة الشعب الایرانی الواعی ویقظته.

وشدد سماحته على أن جمیع الأمور فی الاسلام لا بد أن تکون مقترنة بالثقافة والرؤیة الکونیة، ملفتاً: لا قیمة فی الاسلام للعلمانیة واللیبرالیة ولا بد أن تکون الأمور کافة قائمة على أساس الرؤیة الالهیة.

وأشار سماحته الى دور الإمام الراحل فی انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران، قائلاً: لما انتصرت الثورة الاسلامیة بقیادة إمام الأمة الراحل (قدس) ودعم الشعب الایرانی الکامل له، أدت الى تحطیم قوى الاستکبار الزائفة ویقظة المحرومین والمستضعفین فی العالم.

واعتبر سماحته الصحوة الاسلامیة من برکات الثورة الاسلامیة فی ایران، متابعاً: لقد تأست الشعوب المستضعفة فی العالم بحرکة الشعب الایرانی الغیور ونهضت بوجه القوى الاستبدادیة فی المنطقة، ومن دواعی السرور أن الصحوة تجاوزت حدود الشرق الأوسط.

وأشار سماحته الى حکومة ولایة الفقیه فی عصر الغیبة، قائلاً: لا بد فی عصر الغیبة من أن یقف على رأس الحکومة إمام عادل، وهو ما نطلق علیه الولی الفقیه، ولا غرو أن هذا المنصب لا یلیق فی الوقت الحالی بأحد سوى آیة الله الخامنئی؛ ولذا حقق النظام الاسلامی فی ظل قیادته الحکیمة مکاسب عظیمة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.