29 February 2012 - 07:43
رمز الخبر: 4391
پ
احتجاج طلبة العلوم الدینیة تندیداً بهتک حرمة القرآن الکریم..
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال سماحة السید سعیدی: یحظى القرآن باحترام جمیع الأدیان والملل، فهو شفاء للبشریة جمعاء ووبال على الظالمین والمستکبرین.
إمام جمعة قم یؤکد على أن وحدة المسلمین تحول دون الاساءة الى المقدسات



أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة السید محمد سعیدی، امام جمعة قم، شارک فی اجتماع لفضلاء الحوزة العلمیة وطلبة العلوم الدینیة تندیداً بإحراق عملاء الاستکبار للقرآن الکریم، مؤکداً على أن إساءة جنود الاحتلال الأمریکی الى کتاب الله المجید فی أفغانستان أمر مرفوض ومستهجن.

ولفت سماحته الى أن المستکبرین والمشرکین ناهضوا القرآن الکریم على مر التاریخ لأنهم یرونه عائقاً أمام أهدافهم المشؤومة، مضیفاً: دولة بریطانیا الاستعماریة تعترف الیوم بأنها غیر قادرة على التسلط على موارد المسلمین ما داموا متمسکین بالقرآن.

وشجب سماحته بشدة حرق نسخ من القرآن الکریم على ید الجنود الأمریکیین فی قواعد عسکریة فی أفغانستان، قائلاً: لقد هب الشعب الأفغانی الأبی بعد سماعه بهذه الجریمة النکراء الى الشوارع مستنکراً هذا العمل الشنیع ومطالباً بمحاکمة الجناة.

وشدد على أن الأمریکیین یتوخون تجاوز هذه الأزمة بتقدیم الاعتذار، وقال مشیداً بدور علماء الدین وخطباء الجمعة فی توعیة الناس حول هذه الجریمة: اعتبر هؤلاء العلماء حرق القرآن مقدمة لجرائم أخرى، وشددوا على أن الاستکبار العالمی مناوئ للإسلام ونور القرآن.

وأثنى سماحته على الشعب الأفغانی الذی قدم الى الآن عشرات الشهداء على خط مناصرة دینه والاحتجاج على الاساءة الى القرآن الکریم، مردفاً: قائد الثورة الاسلامیة فی ایران، ومراجع التقلید، ومدیریة الحوزة العلمیة، والشعب الایرانی المسلم قاطبة، یعلنون وقوفهم الى جانب الشعب الأفغانی فی وقفته المشرفة إزاء الاحتلال الأمریکی.

ودعا سماحته الى ضرورة اتحاد الشعوب المسلمة للتصدی للأخطار الکبیرة، متابعاً: الوحدة بین المسلمین لا سیما مسلمی المنطقة سوف تحول دون إساءة أی واحد من العتاة والجبابرة الى المقدسات الاسلامیة.

الى ذلک، حذر سماحته الحکام الدیکتاتوریین من مغبة غضب الشعوب الثائرة، وقال: تصرفات بعض الحکام العملاء لأمریکا وإسرائیل والمحرضین على قمع الانتفاضات الشعبیة فی البحرین شجع الاستکبار على مواصلة جرائمه البشعة.

وأشار سماحته الى وجود روایات تؤکد على لزوم احترام القرآن الکریم، مضیفاً: یحظى القرآن باحترام جمیع الأدیان والملل، فهو شفاء للبشریة جمعاء ووبال على الظالمین والمستکبرین.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.