29 February 2012 - 19:12
رمز الخبر: 4398
پ
آیة الله عباس الکعبی، العضو فی رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله الکعبی على أن أعداء الاسلام یسعون الى طمس الهویة الاسلامیة للشعب الایرانی وخلق هویة زائفة له، وأن المشارکة فی الانتخابات تأکید على الهویة الاسلامیة والثوریة له.
النظام الاسلامی فی إیران رفع مستوى الدیمقراطیة فی العالم وأکسبها مفهوماً أخلاقیاً


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله الشیخ عباس الکعبی، الأستاذ فی حوزة قم العلمیة والعضو فی رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، أکد على هامش درس الخارج على أن المشارکة فی انتخابات مجلس الشورى الاسلامی حق سیاسی واجتماعی ومسؤولیة وطنیة.

وأشار سماحته الى أهمیة المشارکة فی هذه الانتخابات لدخولها فی سیاق الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر، مضیفاً: المشارکة فی الانتخابات وانتخاب المرشح الأصلح تفضی الى إقرار قوانین تحقق الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر، بالإضافة الى إسهامها فی الحفاظ على النظام الاسلامی الذی یعدّ من الواجبات.

ولفت سماحته الى أن من صفات المؤمنین التشاور والمشارکة فی الأمور الاجتماعیة، وقال: لا ریب فی أن الحضور الواسع فی هذه الانتخابات یعتبر نحواً من التصدی للأعداء والحاقدین، ونوعاً من أنواع المواجهة للحرب الناعمة.

وشدد سماحته على أن الأعداء الیوم قد اصطفوا جمیعاً لإفشال خلق الشعب الإیرانی ملحمة جدیدة، لافتاً الى أن المشارکة مصداق بارز للتعاون على البرّ والتقوى، مبدیاً: إن انتخبنا الفرد الأصلح فهذا یعنی انتشار فضائل الشعب عن طریق مجلس الشورى، ولا یخفى ما لانتشار تلکم الفضائل من مردود إیجابی.

وأکد سماحته على أن المساهمة فی الانتخابات یجب أن تتحول الى ثقافة عامة، مردفاً: لقد رفع النظام الاسلامی فی إیران مستوى الدیمقراطیة فی العالم وأکسبها مفهوماً معیاریاً وأخلاقیاً.

وأخیراً، قال سماحته: إن أعداء الاسلام یسعون الى طمس الهویة الاسلامیة للشعب الایرانی الأصیل وخلق هویة زائفة له، فی حین أن المشارکة فی الانتخابات تأکید على الهویة الاسلامیة والثوریة والولائیة لهذا الشعب، ودلیل على مؤازرة المجتمع الاسلامی للنظام الاسلامی.



ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.