06 March 2012 - 08:21
رمز الخبر: 4418
پ
ممثل الولی الفقیه فی حرس الثورة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال الشیخ ولائی: الفکر العاشورائی والمهدوی هما الحصن الحصین للثورة الاسلامیة فی مواجهة المدارس الغربیة المناوئة للبشریة.
اللیبرالیة هی آخر قلاع الاستکبار العالمی فی مواجهة الإسلام

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من تبریز أن سماحة الشیخ عباس ولائی، ممثل الولی الفقیه فی حرس الثورة الاسلامیة فی محافظة أذربیجان الشرقیة، قال على هامش ورشة بعنوان "مواجهة الحرب الناعمة": إن اللیبرالیة تعتبر آخر قلاع الاستکبار العالمی فی حربه ضد الاسلام والنظام الاسلامی.

وأضاف سماحته قائلاً: بعد انهیار الشیوعیة والاشتراکیة، یسعى الأعداء الیوم الى الهیمنة على العالم وبسط نفوذهم علیه من خلال نشر المدرسة اللیبرالیة.

وأکد على أن الهدف من الحرب الناعمة هو فتح أذهان العالم للتصورات العلمانیة المغلوطة، وقال: استراتیجیة العدو القائمة على توسیع رقعة الحرب الناعمة على الأصعدة الثقافیة والسیاسة والقتصادیة وغیرها تتعقب أهدافاً مادیة بحتة.

ودعا سماحته الى توحید الاستراتیجیة للتصدی للحرب الناعمة التی یشنها الأعداء، متابعاً: الفکر العاشورائی والمهدوی هما الحصن الحصین للثورة الاسلامیة فی مواجهة المدارس الغربیة المناوئة للبشریة، فیمکن تهدیدهم بهذین السلاحین الفتاکین.

ومضى سماحته فی القول: بما أن المدارس الغربیة الملحدة مخالفة للفطرة البشریة فإنها فی معرض الهزیمة دائماً؛ والشاهد على ذلک ظهور حرکة وول ستریت فی أمریکا والدول الأوربیة.

وأضاف قائلاً: الثورة الاسلامیة فی ایران باتت ملهمة للحرکات الاسلامیة والنهضات الداعیة الى العدل والحریة؛ ولهذا السبب نرى الاستکبار یجند کل طاقاته فی هذه الحرب الناعمة من أجل إیقاف تصدیر فکر هذه الثورة الى باقی أنحاء العالم ویحاول قتلها ثقافیاً.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.