09 March 2012 - 00:08
رمز الخبر: 4430
پ
الإمام الخامنئی لدى استقباله أعضاء مجلس الخبراء:
رسا/تقاریر- أکد الإمام السید علی الخامنئی أن الإنتخابات التشریعیة الإیرانیة الأخیرة وجهت صفعة لقوى الإستکبار ولکل من کان یعیش على وهم فصل الشعب عن النظام الإسلامی.
الإنتخابات الإیرانیة وجّهت صفعة لقوى الإستکبار <BR>

فی استقبال الإمام الخامنئی لأعضاء مجلس خبراء القیادة الإیرانی، اعتبر سماحته أن "تصریحات الرئیس الأمریکی باراک أوباما الأخیرة حول عدم وجود نیة فعلیة لتوجیه ضربة عسکریة للجمهوریة الإسلامیة هو أمر جید ویدل على خروج الرئیس الأمیرکی من دائرة الأوهام العسکریة التی یعیشها"،وأوضح سماحته بأن "کلام أوباما عن تشدید العقوبات على إیران لإرکاع الشعب یدخل فی إطار الأوهام التی یبنی علیها الغرب سیاساته، وبناء السیاسات على الأوهام لن یودی إلا إلى الأوهام".
وأشار الإمام الخامنئی أنه وعلى رغم الأموال التی صرفت والتحرکات الغربیة والدعایة الأجنبیة، فإن "مخطط إفشال الاستحقاق التشریعی قد ذهب أدراج الریاح"، بفضل ما وصفه بـ"صمود الشعب الإیرانی، والوعی السیاسی والحس الوطنی الذی یتمتع به الإیرانیون الذین أبلغوا الجمیع عبر صنادیق الإقتراع تمسکهم بالنظام الإسلامی".
ولفت الإمام سماحته إلى أن "کل من راهن على ضعف المشارکة بناءًا على ما حدث فی الانتخابات الرئاسیة الأخیرة وتوقع مشارکة ضعیفة لقی الجواب الواضح عبر المشارکة الواسعة؛ والتی تدل على الإرادة الشعبیة المتحدة خلف النظام الإسلامی"، مؤکّداً أن "الحصار الذی یفرض لإیجاد شرخ بین الشعب والدولة لم یحقق نتائجه، وأن الحصار الاقتصادی المفروض منذ ثلاثة عقود و یتم تشدیده یوماً بعد یوم لن ینجح فی ثنی عزیمة الإیرانیین وتمسکهم بالمبادئ الأساسیة التی قامت من أجلها الجمهوریة الإسلامیة فی إیران".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.