27 August 2009 - 17:07
رمز الخبر: 444
پ
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أصدر المرجع الدینی آیة الله ناصر مکارم الشیرازی بیاناً نعى فیه العالم الربانی المجاهد السید عبدالعزیز الحکیم.
آیة الله مکارم الشیرازی ینعى السید عبد العزیز الحکیم فی وفاته<BR>
<BR>

 

وفیما یلی نص البیان الذی أصدره هذا المرجع الدینی بمناسبة وفاة حجة الاسلام والمسلمین السید عبد العزیز الحکیم:

بسم الله الرحمن الرحیم

لقد أثارت الرحلة المؤسفة للعالم الربانی المجاهد سماحة حجة الاسلام والمسلمین السید عبد العزیز الحکیم (قدس سره الشریف)، رئیس المجلس الأعلى الاسلامی العراقی، موجة من الحزن والأسى فی البلدان الاسلامیة، وخاصة فی صفوف الشیعة فی أرجاء العالم.

إن أسرة آیة الله العظمى الحکیم کانت ولا زالت من الأسر العریقة والشریفة فی العراق وعالم التشیع، فقدمت فی طریق خدمة الاسلام وأهل البیت (علیهم السلام) التضحیات تلو التضحیات، وأهدت الامام الحجة بن الحسن العسکری (عجل الله تعالى فرجه الشریف) عدداً کبیراً من الشهداء البررة.

کان المرحوم السید الحکیم عالماً کبیراً ومخلصاً ووفیاً، فقضى عمراً طویلاً فی العمل الدؤوب فی مسیرة تحقیق العظمة للاسلام والمسلمین.

ونحن إذ نعزی فی هذه الفاجعة الألیمة العلماء والفقهاء وعموم الشیعة فی العراق، سیما الأعزة فی المجلس الأعلى الاسلامی، والأسرة الشریفة للفقید السعید، وبخاصة أبناءه الکرام وبالذات سماحة السید عمار الحکیم، الخلف الصالح لهذا البیت الشریف، نسأل الله جل وعلا أن یرفع الفقید مزیداً من الدرجات العالیة، ویلهم ذویه الصبر والأجر الجزیل.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.