07 April 2012 - 09:02
رمز الخبر: 4482
پ
السید عاملی، إمام جمعة أردبیل:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال السید عاملی: شهادة المعصوم فی حقیقة الأمر شهادة للمرجعیة العلمیة، فلا حادثة أمرّ على الأمة من هذه القضیة.
هدف أمریکا من الضغط على سوریا هو توفیر الأمن للکیان الصهیونی


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة السید حسن عاملی، ممثل الولی الفقیه فی محافظة أردبیل وإمام الجمعة فیها، أشار فی خطبة صلاة الجمعة لهذا الأسبوع الى أن أمریکا والکیان الصهیونی یرون أن مشاریعهما فی الشرق الأوسط قد باءت بالفشل، وقال: إن الغرب یسعى منذ أمد بعید الى تقسیم البلدان فی الشرق الأوسط.

وشدد سماحته على أن الصحوة الاسلامیة والثورة الاسلامیة فی ایران أفشلا جمیع المخططات الاستعماریة والاستکباریة، مردفاً: خیانة بعض الأنظمة فی المنطقة وتواطئها ضد بعض الدول الاسلامیة أشد ضرراً من عداء الغرب نفسه.

وأکد على أن الشرق الأوسط مقبل على تغییر عظیم وخطیر، وقال: یحاول الغرب الإمساک بزمام الأمور فی البلدان الاسلامیة؛ ولذا فهو یسعى جاهداً الى الهیمنة على ثرواتها عن طریق الحرب الإعلامیة والعملیات الإرهابیة وسفک دماء الشعوب.

ومضى سماحته فی القول: إن أمریکا تتصالح على دماء الشعوب لتعرقل استقلالها وحصولها على السیادة، ومن أمثلة ذلک حرب العراق وأفغانستان، وکذلک دعم الزمر الإرهابیة المناوئة الجمهوریة الاسلامیة فی ایران.

ولفت سماحته الى أن أمریکا تساند حزب العمال الکردستانی کورقة ضغط على ترکیا، متابعاً: سعت أمریکا ومنذ زمن طویل لجعل ایران کترکیا التی تعانی من التیارات الإرهابیة، ناسیة أن حرس الثورة الاسلامیة قد وأد تلک الفتنة سابقاً.

الى ذلک، أشار سماحته الى الأوضاع السائدة فی سوریا، قائلاً: تمارس أمریکا لعبة جدیدة تضغط فیها على دولة سوریا لتوفیر الأمن للکیان الصهیونی اللقیط فی المنطقة، کما أنها تعمل على إیجاد دول جدیدة فی الشرق الأوسط.

وفی جانب آخر من الخطبة، أشار سماحته الى ذکرى شهادة السیدة فاطمة الزهراء (س) والأیام الفاطمیة، داعیاً الى إقامة مراسم العزاء بما یتناسب وشأن هذه السیدة الجلیلة، مضیفاً: شهادة المعصوم فی حقیقة الأمر شهادة للمرجعیة العلمیة، فلا حادثة أمرّ على الأمة من هذه القضیة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.