18 April 2012 - 13:01
رمز الخبر: 4511
پ
آیة الله جوادی آملی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله جوادی: ثمة من یسعى فی عصرنا الحالی الى إشاعة ثقافة قوم لوط بین الناس، فیؤکد على أن هذه من متطلبات الفطرة الإنسانیة.
بعض الإذاعات والقنوات الفضائیة مصداق لآیة "إن جاءکم فاسق بنبأ"

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله عبد الله جوادی آملی، أستاذ العلوم العقلیة والفلسفیة فی حوزة قم العلمیة، واصل تفسیره لسورة الشعراء، فقال: ذکر الباری عز وجل قصص سبعة أنبیاء فی سورة الشعراء؛ لتکون مسلیة لقلب النبی الأکرم (ص) من جهة وعبرة للأمم الأخرى من جهة أخرى.

وأشار سماحته الى قوله تعالى: "إن جاءکم فاسق بنبأ"، قائلاً: هذه الآیة من جوامع الکلم، بمعنى أنها ستظل ذات قیمة حتى یوم القیامة. ومن المؤسف أن بعض الإذاعات والقنوات الفضائیة ووکالات الأنباء تحولت الى مصداق بارز لهذه الآیة الشریفة، کما هو حال قناة بی بی سی التی لا تفتأ تظهر الغیّ رشداً والرشد غیاً.

وتابع سماحته القول: ثمة من یسعى فی عصرنا الحالی الى إشاعة ثقافة قوم لوط بین الناس، فیؤکدون على أن هذه من متطلبات الفطرة الإنسانیة، وفتحوا مؤسسات لهذا الغرض یذکر بعض المطلعین علیها أن أعضاءها یشکون من عدم إدراک ما یطلبون، هؤلاء هم قوم لوط بأعینهم الذین رموا النبی لوط (ع) وأهله بقولهم: "إنهم أناس یتطهرون".

وأردف: وهل تتوقعون من هذا العالم الذی یکرم أشقى الأشقیاء أن لا یدعو الى ترویج ثقافة قوم لوط؟ إنهم یمنحون جائزة نوبل الى الإرهابیین الدولیین ومثیری الحروب والفتن، ولمن یمارس أبشع أنواع القتل والظلم بحق الفلسطینیین الذین ذاقوا الأمرین على ید الصهاینة.

وأشار سماحته الى قصة النبی شعیب (ع)، وقال: کان قوم شعیب (ع) یطففون فینقصون الکیل للآخرین ویوفون حینما یکتالون لأنفسهم؛ ولذا توعدهم الله تعالى فی سورة المطففین بجهنم وبئس المصیر.

وتلا سماحته قوله تعالى: "ولا تبخسوا الناس أشیاءهم"، مردفاً: هذه الآیة الشریفة أیضاً من جوامع الکلم، فهی لا ترتبط ببحث البیع والشراء فقط، بل تشمل جمیع الناس والأعمال کافة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.