30 April 2012 - 17:27
رمز الخبر: 4532
پ
رسا/تقاریر- تتواتر المعطیات کما التصریحات على ان المؤامرة التی تستهدف سوریا تصب فی إطار المصالح والحسابات الاسرائیلیة، وهذه التصریحات الأخیرة غابی أشکنازی رئیس أرکان الجیش الإسرائیلی السابق هی برسم مناصری ما یسمى بالحراک الثوری السوری.
أشکنازی: سقوط الأسد جید لـ(إسرائیل) ویجب إقامة نظام سنی بسوریة


نقلت وسائل إعلام إسرائیلیة عن غابی أشکنازی رئیس أرکان الجیش الإسرائیلی السابق قوله فی خطاب أمام مؤتمر صحیفة (جیروزالیم بوست) المنعقد فی نیویورک الأحد إن "العالم منح الأسد تصریحا بالقتل وإذا سقط الأسد فإن هذا سیکون جیدا بالنسبة لـ(إسرائیل).
وأضاف أن "أی نظام سیقوم فی سوریة سیکون أفضل بالنسبة لإسرائیل ولن یکون مرتبطا بحزب الله وإیران مثل النظام الحالی".
وقال مائیر داغان ورئیس الموساد السابق الذی تحدث فی المؤتمر نفسه إنه یجب الإطاحة بالأسد و"یجب إیجاد طریق لإقامة نظام سنی مکانه بدعم من السعودیة ودول الخلیج، ومن شأن تطور کهذا أن یضعف القوة العسکریة والسیاسیة لحزب الله ومکانة إیران فی المنطقة".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.