01 May 2012 - 07:46
رمز الخبر: 4533
پ
آیة الله نوری همدانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله نوری همدانی: إننا نسیر وفقاً لحرکة الأنبیاء، کما علمنا الأئمة المیامین (ع) أن نکون دائماً سنداً للمظلومین وعدواً للظالمین.
لن نتوقف عن النضال حتى إنقاذ جمیع المظلومین من نیر المستکبرین

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی اعتبر أن ولایة الفقیه وعالمیة النظام من أبرز مقومات الثورة الاسلامیة فی ایران، وقال: إننا نسیر وفقاً لحرکة الأنبیاء مثلما أکد مؤسس الثورة الاسلامیة (قدس)، کما علمنا الأئمة المیامین (ع) أن نکون دائماً سنداً للمظلومین وعدواً للظالمین.

ولفت سماحته خلال لقائه لحشد غفیر من المؤمنین الى أن واجبنا الیوم هو توعیة الشعوب فی مختلف نقاط العالم، مردفاً: لا یمکننا أن نقف مکتوفی الأیدی إزاء ما یجری فی البحرین والسعودیة ومصر وسائر البلدان الأخرى التی تشهد حراکاً شعبیاً. لقد امتدت هذه الانتفاضات الى قلب أمریکا وأوروبا وثارت شعوبها ضد الأنظمة السلطویة الحاکمة.

وشدد سماحته على أن إنقاذ المستضعفین من التعالیم القرآنیة المؤکدة، مضیفاً: الیوم هو یوم ثورة المسلمین لإنقاذ المتسضعفین من نیر المستکبرین؛ ومن هذا المنطلق قال قائد الثورة الاسلامیة فی ایران، إن إیران تحولت الى مرکز لمقارعة الأنظمة الظالمة.

وأوصى سماحته الجمیع بضرورة مطالعة التاریخ والاطلاع على الحملات العسکریة والثقافیة والسیاسیة والاقتصادیة التی تعرض لها الإسلام، متابعاً: إن مطالعة تاریخنا وخلفیتنا یرفع من بصیرتنا ویجعلنا على بصیرة من أمرنا.

الى ذلک، أشار سماحته فی جانب آخر من حدیثه الى أن الدروس المستقاة من الأیام الفاطمیة عدیدة ومفیدة، لافتاً الى أن الدفاع عن الولایة هو الهدف الأسنى، وقال: یجب أن یعلم الناس أن الزهراء البتول (س) أفنت حیاتها وضحت بروحها من أجل إرساء دعائم الولایة.

وأکد سماحته على أن خفاء قبر فاطمة (س) من دلائل مظلومیتها، قائلاً: لقد أرادت الزهراء المرضیة (س) من إخفاء قبرها أن تثیر التساؤل لدى الناس عن سبب الظلم والجور الذی لحقها.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.