11 November 2019 - 17:58
رمز الخبر: 454186
پ
السيد نصرالله:
قال الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله بأن احتمال الحرب الخارجية على الجمهورية الإسلامية في إيران بات بعيدًا بنسبة 99.99%، ومن كان يراهن على هذه الحرب عليه أن يضع هذا الاحتمال جانبًا.

واضاف السيد نصرالله خلال كلمة القاها بمناسبة يوم الشهيد اليوم الثلاثاء :"ان ايران صمدت أمام العقوبات والحصار والجميع بات يدرك أن استراتيجية ترامب في محاربة إيران فشلت و انها تخرج اليوم قوية عزيزة مقتدرة في موقعها الإقليمي الكبير وفي تبنيها لقضايا وشعوب المنطقة".

وأكد السيد نصرالله: ان "حسابات ترامب هي فقط حسابات نفط وأموال، ورأينا كيف خرج من منطقة شرق الفرات وأبقى قوة أمريكية هناك فقط من أجل حقول النفط هناك".

واضاف نصرالله خلال كلمته أن"الشهداء أدخلونا في زمن الإنتصارات والإنجازات ونشكر لهم هذا المعروف و ان من انجازات الشهداء دفع الأخطار الكبرى عن بلدنا مثلما حصل في السنوات الماضية من هجمة إرهابية و الشهداء حولونا إلى بلد ينظر إليه كبار قادة العدو على أنه أصبح تهديداً وجودياً لهم".

وتابع : ان "المقاومة اليوم هي في أوج قوتها وحضورها وأهميتها كجزء من محور المقاومة في المنطقة".

وتطرق السيد نصرالله الى كلمة قائد حركة أنصارالله وتهديده ضد كيان الإحتلال قائلاً:"إعلان السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي بالرد على أي اعتداء إسرائيلي على اليمن أهميته أنه صدر عن قائد لجبهة ما زالت تقاتل منذ 5 سنوات جيوشًا وقوى كبرى و الجبهة اليمنية باتت تمتلك أسلحة متطورة جدًا من صواريخ ومسيّرات وتمتلك شجاعة استخدام هذه الصواريخ والمسيرات وتحدت بها كل العالم".

وأضاف السيد نصرالله:" السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي قادر على أن ينفذ تهديداته وهنا توقف الإسرائيليون عند كلامه جيدًا".

وتحدث السيد نصرالله عن الوضع الإقتصادي في البلد قائلاً:"هناك نقطة إجماع مهمة جدا لدى اللبنانيين وفي مقدمها مكافحة الفساد واستعادة الأموال المنهوبة و لا أحد يستطيع أن يحمي فاسدا بعد الآن لا مرجعية سياسية ولا دينية وهذا تطور كبير حصل في لبنان" مشيراً "في حملاتنا الانتخابية قلنا إننا سنكون جزءا من حملة مقاومة الفساد وأوضحنا أن ذلك يحتاج لوقت وجهد و مكافحة الفساد تحتاج أولا إلى قضاء وقضاة نزيهين ولا يخضعون للضغوط السياسية" مؤكداً" مكافحة الفساد تحتاج أيضا إلى محاكمات عادلة وآليات لاسترداد الأموال".

وتابع قائلا: ان "المطلوب اليوم موقف من مجلس القضاء الأعلى في موضوع مكافحة الفساد و رسالتي اليوم في يوم الشهيد من أجل حماية البلد وسلامته وعافيته أقول للقضاة تمثلوا بهؤلاء الشهداء" ثم توجه نصرالله الى القضاة قائلاً:" المطلوب منكم خطوة شجاعة وإنقاذية وعدم الرضوخ لأي ضغوطات و إذا كان هناك من ملف يتعلق بأي مسؤول في حزب الله فسنرفع الغطاء عنه" كما اكد نصرالله أن الفاسد كالعميل لا دين له ولا طائفة له.

و اضاف السید نصرالله: "القطاع الانتاجي في بلدنا في أسوأ حال واذا لم تتحرك عجلة الاقتصاد لن تتأمن فرص العمل و منهجية زيادة الرسوم والضرائب على المواطنين مسألة خاطئة" مشيراً ان "الشركات الصينية جاهزة للاستثمار بمليارات الدولارات في لبنان لكن الأميركيين لن يسمحوا بذلك و الأميركيون منعوا الاسرائيليين من فتح الباب أمام الشركات الصينية و أحد أسباب الغضب الأميركي على رئيس الحكومة العراقي هو ذهابه إلى الصين وعقد اتفاقيات مع بكين".

و تسائل السيد نصرالله:"لماذا يخضع لبنان للإملاءات الأميركية بالنسبة إلى الاستثمارات الصينية فيه؟" مضيفاً ان "فرص مجئ شركات أجنبية للاستثمار في لبنان موجودة لكن ما يمنع ذلك هو واشنطن و فتح الأبواب أمام مشاركة شركات لبنانية بإعادة إعمار سوريا سيساهم بنهضة اقتصاد لبنان".

و تابع قائلاً:"لبنان أكثر أمناً من أيّ ولاية أميركية بما في ذلك واشنطن و العقوبات الأميركية على حزب الله تركت أثراً على الوضع الاقتصادي اللبناني والقطاع المصرفي" متسائلاً:"من سيستثمر في لبنان في ضوء الترهيب الأميركي المتواصل للبلد؟ والعقوبات الأميركية تهدف إلى التحريض الداخلي في لبنان خصوصاً ضدّ المقاومة".

کلمات دلیلیة: لبنان السيد نصرالله
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة