01 May 2012 - 23:11
رمز الخبر: 4542
پ
بالتزامن مع محاکمة رموز المعارضة البحرینیة:
رسا/تقاریر- انطلقت فی المدن البحرینیة فعالیة "الحریة الحمراء" تزامنا مع بدء محاکمة رموز وقادة الاحتجاجات الشعبیة، حسب ما أعلن عنه ائتلاف 14 فبرایر.
"الحریة الحمراء" تکتسح معظم مناطق البحرین

وکانت محکمة التمییز فی البحرین أمرت الاثنین بمعاودة محاکمة 14 معارضا بارزا بینهم عبد الهادی الخواجة امام محکمة استئناف مدنیة.
وافادت مصادر إخباریة أن الاشتباکات اندلعت فی مختلف مناطق البحرین بعضها بین الثوار وجنود الاحتلال السعودی، فیما قام الثوار البحرینیون بقطع الشارع التحریر المؤدی الى السعودیة تضامنا مع الرموز من قادة الاحتجاجات الشعبیة. فیما اندلعت مواجهات بین ثوار البحرین وجنود الإحتلال السعودی بعد قمعهم اثناء محاولتهم إغلاق الشارع العام فی منطقة السهلة غرب المنامة.
کما اکدت المصادرأن ثوار البحرین فی مدینة جد حفص یقطعون الشارع العام المؤدی الى المنامة وسحابة من الدخان تغطی المنطقة، کما قطع الثوار الشارع العام فی بلدة الصالحیة باشعالهم النار فی الاطارات. وأدى تحرک الثوار البحرینیین فی یوم محاکمة الرموز من قادة الاحتجاجات الشعبیة، الى ازدحام مروری شدید جدا.
من جهة أخرى، أفرجت السلطات البحرینیة عن القیادی فی جمعیة الوفاق الوطنی الإسلامیة النائب السابق هادی الموسوی، والناشط الحقوقی یوسف المحافظة، وذلک بعد توقیفهما السبت الماضی أثناء توجههما للمشارکة فی مسیرة دعت إلیها قوى المعارضة فی العاصمة المنامة.
إعتقال الموسوی جاؤ فی إثر محاولة إغتیال النائب فی البرلمان البحرینی أسامة مهنا التمیمی، على خلفیة تحمیله رئیس الوزراء منذ أکثر من أربعین سنة خلیفة بن سلمان مسؤولیة ما یجری فی البحرین من أحداث، وطالبه بالإستقالة.
تجدر الإشارة إلى أن السلطات البحرینیة لا تزال تحتجز الناشط الحقوقی عبدالهادی الخواجة المضرب عن الطعام منذ أکثر من شهرین، وتمنع عائلته ومحامیه من زیارته.
من جهته أعرب المتحدث باسم مفوضیة حقوق الإنسان روبرت کلوفیل، عن أمله أن یتمکن مکتب المفوضیة من إرسال بعثة إلى البحرین للتحقق مما یجری ومناقشة الأزمة فی البلاد التی تشهد ثورة شعبیة منذ الرابع عشر من فبرایر شباط من العام الماضی.
سلطات المنامة منعت عضو البرلمان الاوروبی آنا غومیز من دخول البلاد، وأکدت المعارضة أن هدف غومیز من الزیارة کانت ترمی للحصول على معلومات حول وضع الناشط عبدالهادی الخواجة المضرب عن الطعام منذ ثمانین یوما، واصفة قرار المنع بأنه محاولة لطمس حقیقة وضع السجناء السیاسیین فی البحرین.
وکانت محکمة التمییز فی البحرین امرت الاثنین بمعاودة محاکمة 14 معارضا بارزا بینهم عبد الهادی الخواجة امام محکمة استئناف مدنیة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.