08 February 2020 - 17:54
رمز الخبر: 455447
پ
ممثل المرجع اليعقوبي:
أكد ممثل المرجع اليعقوبي على ان التظاهرات السلمية الوسيلة الافضل في انتزاع الحقوق ورفع المظلومية عن ابناء شعبنا وهي مكفولة دستوريا.

افاد مراسل وكالة رسا للانباء ان ممثل المرجع اليعقوبي سماحة الشيخ سمير الشحماني أكد خلال  خطبة الجمعة على ان التظاهرات السلمية الوسيلة الافضل في انتزاع الحقوق ورفع المظلومية عن ابناء شعبنا وهي مكفولة دستوريا.

وأضاف مراسلنا أن سماحة الشيخ الشحماني أشار إلى عدد من النقاط التي أوصى بها سماحة المرجع اليعقوبي التي قال فيها:

إننا في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها وطننا الغالي نسجل النقاط الاتية:

 

1-كانت وما زالت التظاهرات السلمية والاحتجاجات الشعبية الوسيلة الافضل في انتزاع الحقوق ورفع المظلومية عن ابناء شعبنا وهي مكفولة دستوريا وفي الاعراف الدولية والمواثيق الإنسانية وليس من الصحيح التعامل معها باسلوب القمع والقوة لاجل ابقاء البلد في الوضع الفاسد والماساوي دون تحقيق المطالبات الشعبية فان ما يرجع الناس الى بيوتها هو سلوك الحكومة الطريق القويم في معالجة الفساد وانهاء تسلط الطبقة السياسية  الفاسدة والشروع بالخطوات الجدية التي تضع البلد على الطريق الصحيح وتعيد الثقة بالعملية السياسية.

 

٢- لا بد من قيام المؤسسات الامنية بواجباتها في حماية المواطنين في كل مكان ولا سيما المتظاهرين السلميين ومنع الاعتداء عليهم وازهاق ارواحهم فان تشكيلات قواتنا الامنية هي المسؤؤل الاوحد عن حفظ الارواح والممتلكات الخاصة والعامة وهي المخولة بحمل السلاح وتطبيق القانون وحفظ النظام والسلم الاهلي .

 

٣- نشيد بالمواقف الثابتة للمتظاهرين الصابرين في سوح التظاهر الذين استمروا في مطالباتهم المشروعة الواعية وحافظوا على التواجد الايجابي الذي كشف عن العمق الوطني والحضاري في سلوكهم ومطالباتهم.

 

٤- ومما يتعلق بحماية المواطنين فان جزءا كبيرا من عالمنا يمر بازمة صحية تتعلق بانتشار مرض كورونا اذ وصل عدد الوفيات في الى اكثر من ستمئة شخص وعدد المصابين الى اكثر من ثلاثين الف شخص ولاجل العلاقات والارتباطات الموجودة بين العراق والصين من جهة التجارة ومن جهة العاملين في الشركات النفطية والوافدين في الموانئ العراقية فلا بد من التاكيد على الاجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة العراقية وتشديد الرقابة على العاملين في تنفيذ هذه الإجراءات الوقائية بحق الوافدين من الصين الى العراق من جميع المنافذ فان من شان ذلك ان يمنع البلاء والخطر ويبعث الاطمئنان في نفوس ابناء الشعب بعيدا عن الخوف والهلع.

وقانا الله واياكم شر الاوبئة والامراض وادام نعمة الصحة على الجميع.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.
آخرالاخبار
الاکثر مشاهدة
الاکثر تعلیقا
الاکثر قراءة