06 May 2012 - 08:05
رمز الخبر: 4567
پ
آیة الله عباس الکعبی خلال لقائه بحشد نسوی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله الکعبی: لما لم یعد بمقدور النظام اللیبرالی الدیمقراطی فی الغرب مواجهة المدّ الاسلامی، عمد الى تشریع قانون منع ارتداء الحجاب!
إن العدو یرید توجیه ضربة للنظام الاسلامی عبر إشاعة ظاهرة عدم التقید بالحجاب

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن آیة الله الشیخ عباس الکعبی، العضو فی رابطة مدرسی الحوزة العلمیة فی قم، استقبل لفیفاً من السیدات الناشطات فی مجال الحجاب والعفاف فی محافظة قزوین. وفی کلمة له، أکد سماحته على أن التکتلات العفویة فی مجال الدفاع عن الحجاب الشرعی تلعب دوراً مؤثراً فقی نشر هذه الثقافة، وقال: إذا ما تم تحویل هذه التکتلات الشعبیة العفویة الى شبکة منسجمة فسوف تُحلّ کثیر من مشاکل البلاد فی هذا المجال.

وأشار سماحته الى حدیث عن أبی عبد الله الصادق (ع) أکد فیه على لزوم أن تحفظ المرأة نفسها بتلاوة سورة النور، وأَضاف: إن تحصن المجتمع بالمعارف الموجودة فی سورة النور فسیتمکن من القضاء على ظاهرة الخلاعة والتهتک فی المجتمع.

وشدد سماحته على أهمیة الحجاب الشرعی فی الدین الاسلامی، متابعاً: أنزل الله تعالى آیات بشأن الحجاب، ولا بد للمجتمع من رعایة الرؤیة الدینیة فی هذا المجال لیعیش برخاء واطمئنان. ومن یبحث عن الدلیل على الحجاب فما علیه إلا مراجعة سورة النور.

ولفت سماحته الى أن الحجاب الدینی فی أوروبا وأمریکا دلیل على شخصیة المرأة المسلمة، مضیفاً: لما لم یعد بمقدور النظام اللیبرالی الدیمقراطی فی الغرب مواجهة المدّ الاسلامی، عمد الى تشریع قانون منع ارتداء الحجاب !

وأشار سماحته الى أن تقدم الاسلام حقق نسبة 10% ببرکة الحجاب، مبدیاً: الحجاب هو الخندق الأول الذی أطاح بنظام الشاه المقبور، وهو آخر قلاع الأعداء لتوجیه ضربة الى الدین الإسلامی الحنیف.

وأشار سماحته الى بعض الروایات، لافتاً الى أن نشر العفة فی المجتمع من أفضل العبادات، وقال: یجب على الحکومة أن تبدأ بنشر ثقافة التقید بالحجاب من الموظفین والمدارس والدوائر، ولا شک فی أن التکتلات الشعبیة تسهم فی الإسراع بالقضاء على عدم ارتداء الزی الاسلامی.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.