13 May 2012 - 08:18
رمز الخبر: 4599
پ
آیة الله جعفر السبحانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله السبحانی: المجتمع الانسانی مجتمع واحد وإن فصلته الحدود الجغرافیة والسیاسیة المصطنعة، فهو شریک فی الفائدة والضرر والرقی والانحدار وفی جمیع الحقوق الإنسانیة.
الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر لا یعدّ تدخلاً فی شؤون البلدان الأخرى

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من أردبیل أن المرجع الدینی سماحة آیة الله جعفر السبحانی وجه رسالة الى مهرجان "الرسالة العالمیة للإسلام" الذی عقد هناک الیوم ویستمر الى یومین، قال فیها: المجتمع الانسانی مجتمع واحد وإن فصلته الحدود الجغرافیة والسیاسیة المصطنعة، فهو شریک فی الفائدة والضرر والرقی والهوی وفی جمیع الحقوق الإنسانیة.

وحول فلسفة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر، نقل سماحته روایة عن النبی الأکرم (ص) قائلاً: إذا صعد جماعة فی سفینة من طبقات متعددة، ثم أراد أحد الموجودین فی الطبقة السفلى خرق السفینة بالمعول، فهل ینبغی للآخرین المتواجدین معه السماح له بالقیام بهذا العمل، والمصیر الذی ینتظرهم واحد ؟ هذا هو حال العالم الیوم، یقف أمام مصیر مشترک !

وتابع سماحته هذه الرسالة بالقول: على هذا الأساس رفع الإسلام الحواجز أمام الآمرین بالمعروف والناهین عن المنکر، فهم کالأطباء بلا حدود الذین یتاح لهم التنقل بین البلدان لمعالجة المرضى من دون الحاجة الى سمة دخول.

وأردف سماحته: إن کان الأطباء بلا حدود یعالجون أجساد المرضى، فعلماء الإسلام یعالجون بکلامهم السحری وأفکارهم السامیة الأمراض الروحیة المتفشیة بین البشر، ولهم إیصال کلامهم الى أی بقعة من العالم وإن کانوا متواجدین فی بلد معین؛ لأنهم یرون المجتمع البشری ذا مصیر مشترک.

وأثنى سماحته على مرکز القوقاز الثقافی الذی أخذ على عاتقه تنظیم هذا المهرجان، وقال: یحدونا الأمل فی أن ینتقل نداء الإصلاحات فی العالم الاسلامی من إیران الاسلامیة الى باقی الأماکن؛ لأنه خدمة قیمة الى المجتمع البشری، ولا ینبغی اعتبار ذلک تدخلاً فی شؤون البلدان الداخلیة.

وفی جانب آخر من الرسالة، قال سماحته: لقد وضعت الحکومات المختلفة مکافحة الفساد بکل أشکاله وصوره فی صدر سلّم أولویاتها، وجمیعها تنادی بلزوم القضاء على الفساد، وإن اختلفت مصادیق الفساد من وجهة نظرها. ولا ریب فی أن محاربة الفساد هو الرکن الرکین للإسلام المسمى "الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر"، ولا ینبغی إغفال هذا الأصل الهام بحجة التدخل فی شؤون البلدان الأخرى.


یشار الى أن مهرجان "الرسالة العالمیة للإسلام" سیعقد على مدى یومین فی محافظة أردبیل، بحضور 400 شخصیة من داخل إیران وخارجها، وذلک بهدف تعزیز التضامن الإسلامی وبیان دور الإسلام فی التطورات الجاریة على الساحة العالمیة، وخاصة فی منطقة القوقاز.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.