14 May 2012 - 22:52
رمز الخبر: 4608
پ
آیة الله نوری همدانی لدى استقباله أساتذة مصریین:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله نوری على أن من أهم القواسم المشترکة بین الصحوات فی المنطقة هی التبرؤ من أمریکا والاستکبار، ومناهضة الصهیونیة، والترکیز على الاسلام الأصیل.
أمریکا تنتهج سیاسة الکیل بمکیالین تجاه البحرین وسوریا


أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المرجع الدینی سماحة آیة الله حسین نوری همدانی أشار الى حضارة الإسلام العریقة وعظمة العالم الاسلامی، قائلاً: من أهم الأسباب التی أدت الى انحطاط المسلمین وهیمنة الاستکبار علیهم هو بثّ الفرقة والاختلاف بینهم؛ ولکن ثمة فرصة متوافرة أمامهم الیوم لتبوأ مکانتهم اللائقة بهم من خلال الحفاظ على الوحدة والاستفادة من الصحوة.

وتلا سماحته خلال لقائه بوفد من أساتذة الجامعات المصریة عدداً من الآیات القرآنیة، محذراً من تسلط الأعداء على مقدرات المسلمین، مردفاً: لم یبد المسلمون عنایة بالآیات القرآنیة، الأمر الذی أسفر عن خضوع الاسلام الذی کان مهداً للعلم والحضارة فی جمیع المجالات الثقافیة والسیاسیة والاقتصادیة الى سلطة المستکبرین والمستبدین والظالمین، إلى درجة أن بعض الحکام العملاء یفتخر بتبعیته لهم.

وأکد سماحته على أن الثورة الاسلامیة فی ایران أحیت الاسلام المحمدی الأصیل، مبیناً: لقد أدرک الإمام الخمینی الراحل (قدس) ببصیرته النافذة نقطة الضعف التی یعانی منها المسلمون، فقضى سنوات مدیدة فی المنفى لعلاج ذلک النقص، فصرح بأن السبیل الوحید لخلاصهم هو العودة الى التعالیم الاسلامیة؛ ولذا قال مراراً إن هذه الثورة غیر محصورة بإیران، بل ستمتد الى جمیع بقاع العالم.

ولفت سماحته الى أن النقطة الجوهریة فی الثورات التی تشهدها المنطقة هی الحفاظ على الخط الثوری وصیانته من الانتهازیین، وقال: یسعى الأعداء دائماً الى مصادرة تلک الثورات وتغییر ماهیتها ومسارها لصالحه، فینبغی على المسلمین الحذر من التراجع عن شعار "الله أکبر" والانطلاق من المساجد.

وفی معرض إشارته الى القواسم المشترکة بین الثورات الاسلامیة فی المنطقة، متابعاً: من أهم مشترکات النهضات والصحوات فی المنطقة هی التبرؤ من أمریکا والاستکبار، ومناهضة الصهیونیة، والترکیز على الاسلام الأصیل؛ ورسالتنا الى المسلمین قاطبة والشعب المصری على وجه الخصوص أننا سنساند حتى آخر قطرة من دمائنا کل من رفع هذه الأهداف الثلاثة.

وشدد سماحته على أن سیاسة على الکیل بمکیالین التی تنتهجها أمریکا تجاه البحرین وسوریا نابعة من المصلحة والنفاق، وقال: إنه لمن المدهش حقاً أن یتم تجاهل مطالب الشعبین فی هذین البلدین لتقریر مصیرهما، والأنکى من ذلک التحرک لضم البحرین الى السعودیة.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.