27 May 2012 - 23:46
رمز الخبر: 4673
پ
آیة الله علوی جرجانی:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال آیة الله علوی جرجانی: حسن عاقبة الإنسان رهن باهتمامه بالصلاة ودفع الزکاة ومراعاة فریضة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر.
ینبغی أن یکون المسؤول قدوة فی الأخلاق وتهذیب النفس

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة آیة الله السید محمد علی علوی جرجانی، الأستاذ فی حوزة قم العلمیة، أشار الى أهمیة تزکیة النفس وتهذیبها بالنسبة الى المسؤولین فی نظام الجمهوریة الاسلامیة فی ایران، وقال فی حشد من المسؤولین: یجب أن تکونوا قدوة للآخرین لیتأسى بکم باقی أفراد المجتمع.

وأشار سماحته الى آیات من سورة الحج، وقال مبیناً خصال المفلحین من الناس: حسن عاقبة الإنسان رهن باهتمامه بالصلاة ودفع الزکاة ومراعاة فریضة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر.

ولفت سماحته الى أن إقامة الصلاة من أهم الحقوق الإلهیة، وقال: حق الله تعالى من أهم الحقوق التی تقع على عاتق الإنسان، فالله الذی منّ علینا بجمیع النعم أمرنا بالطاعة والعبودیة ولا بد لنا من الاستجابة.

وأکد سماحته على أن دفع الزکاة هو العامل الثانی لسعادة البشر، مردفاً: الزکاة من الحقوق الواجبة على الإنسان، والمراد بها أبعد من الزکاة الواردة فی الرسائل العملیة، إذ المقصود بها فی أکثر الموارد فی القرآن تطهیر المال والبدن بواسطة دفع الدیون المادیة، وهی تشمل الخمس أیضاً.

الى ذلک، أشار سماحته الى أهمیة الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر فی الإسلام، قائلاً: یتوجب على کل مسلم فضلاً عن الالتفات الى سلوکه المعنوی و العنایة بأسرته والنصح لها ولأقربائه وإخوانه فی الدین.

وشدد سماحته على: أداء الواجبات الشرعیة من الأمور الأخرى التی یجب على المسلم الاهتمام بها، کما یتیعین علیه الابتعاد عن المعاصی والکف عن الکبائر.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.