30 May 2012 - 18:49
رمز الخبر: 4687
پ
لاریجانی:
رسا/تقاریر- جدد رئیس مجلس الشورى الإسلامی (المؤقت) علی لاریجانی بأن المجلس یدعم مسیرة الإصلاحات الدیمقراطیة فی سوریا التی من شأنها تأمین حقوق الشعب ومطالبه فی هذا البلد، کما جدد رفضه للتدخلات الاجنبیة فی الشأن السوری.
ندعم الاصلاحات الدیمقراطیة فی سوریا ونرفض التدخلات الاجنبیة


وأشار لاریجانی فی بدایة الجلسة العلنیة لمجلس الشورى یومه الاربعاء الى انه خلال الیومین الاخرین یشاهد تعنت شدید فی تصریحات وتصرفات المسؤولین الامریکیین وبعض الدول الغربیة حول سوریا ، معلقا على ذلک بالقول: یبدو أن أمریکا والغرب یمهدان الأرضیة لمزید من تأزیم الوضع فی سوریا.
وعن تصریح احد العسکریین الامریکیین بأنه "من الممکن تنفیذ عملیات عسکریة فی سوریا کما جرى فی لیبیا" ، أشار لاریجانی الى ان المسؤولین الامریکیین یعانون من قصور فی فهم المنطقه .
وحذر لاریجانی من أن نیران أی الحرب ستمتد الى الکیان الصهیونی،
وقال: "علیهم الانتباه الى خطورة لعبتهم" ، وتساءل عن سبب عدم السماح بالسیر العادی لعملیه الاصلاحات فی سوریا ؟
وحمل لاریجانی بقوة عمن سماهم ببعض الرجعیین فی المنطقة الذین یتفاخرون بارسال المال والسلاح لتدمیر سوریا واشعال حرب أهلیة، محذرا من عواقب هذا التوجه.
وأکد رئیس مجلس الشورى الاسلامی المؤقت إدانة المجلس للعملیات الارهابیة وللتدخل فی الشؤون الداخلیة لسوریة، وللاشارات العدوانیة التی التی ترسلها أمریکا تجاه سوریا..محذرا من مآلات المؤامرة على سوریا وارتداد السیاسات الخاطئة على المتورطین فیها.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.