01 September 2009 - 16:35
رمز الخبر: 509
پ
آية الله مصباح يزدي:
رسا/ أخبار الحوزة المحلية- قال آية الله مصباح يزدي لدى عرضه لصفات المتقين: يرى الاسلام أن عمل الانسان المؤمن يرتكز على إرضاء الله تعالى.
رضا الباري عز وجل محور سلوك المتقين<BR>
<BR>

أفاد مراسل وكالة رسا للأنباء أن آية الله محمد تقي مصباح يزدي، رئيس مؤسسة الامام الخميني (قده) للدراسات والبحوث، قال في شرح مواصفات المؤمن من خلال الآيات القرآنية وكلمات الامام علي (ع) في نهج البلاغة: الانسان المؤمن يضع رضا الباري عز وجل في صدر سلّم أولوياته في جميع مراحل حياته؛ لذا تربطه بالناس روابط حسنة.

وأضاف سماحته مواصلاً بحوثه في تفسير نهج البلاغة في حسينية الامام الخميني (قدس سره) في قم، مشيراً الى صفة الحلم، قائلاً: يتعاطى الانسان المتقي مع سوء الأخلاق والقذف والسب والشتم بترطيب الأجواء في بداية الأمر ليحول دون وقوع الشجار والنزاع، فاذا ما استنفذ كل السبل المتاحة عمد الى التصرف بصبر وحلم مع المشكلة الموجودة.

وتابع سماحة الشيخ مصباح قائلاً: امتلاك صفة الحلم من شأنه الحد من بروز المشاكل في المجتمع، بل الحيلولة دون وقوع كثير من الصدامات والنزاعات ونزع فتيل التوترات.

وقال سماحته: تؤكد الروايات الاسلامية على أن الانسان المؤمن يحمل سلوكاً رفيعاً، ويتحلى بجملة من الخصوصيات بشأن التعامل مع من يحيط به في المجتمع، فمن أبرز صفات المتقين الحلم إزاء المشاكل، البرّ، الصلاح، وتجنب ارتكاب القبائح.

وفي الختام، قال سماحة الأستاذ في الحوزة العلمية في قم: الشيعة الحقيقيون، فضلاً عما ذكر، يتحلون بصفة الخوف من الله سبحانه؛ ذلك أن خشية الباري والخوف من سطوته من لوازم الايمان به.

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.