02 October 2012 - 15:25
رمز الخبر: 5204
پ
رسا/تقاریر- اندلعت صباح الیوم الثلاثاء، اشتباکات بالأیدى بین المصلین المسلمین وعناصر الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال الإسرائیلى عقب أداء عدد من المستوطنین الیهود وبعض الحاخامات طقوسًا دینیة فى ساحات المسجد بمناسبة ما یسمى بـ "عید العرش الیهودى".
مستوطنون صهاینة یقتحمون ساحات المسجد الأقصى


لایزال المسجد الأقصى، وبواباته الخارجیة ومحیطه، تشهد أجواء شدیدة التوتر فى ظل الاقتحامات المتتالیة للمستوطنین الیهود، والتضییق على دخول المصلین للمسجد. واستخدمت الشرطة الإسرائیلیة العِصی الکهربائیة ضد المصلین، ومعظمهم من کبار السن، بعد قیامها بطرد من تقل أعمارهم عن 45 عاما

وکان المتطرف الیهودى موشى فیجلین، من قیادات حزب اللیکود الإسرائیلى، قد اقتحم صباح الیوم المسجد الأقصى برفقة نحو 50 مستوطنًا یهودیًا وعدد من الحاخامات، وأدى الجمیع شعائر وطقوس تلمودیة فى ساحات المسجد وسط حراسات معززة من عناصر الوحدات الخاصة فى الشرطة الإسرائیلیة.

فى الوقت نفسه، تعالت التکبیرات من طلاب وطالبات حلقات العلم المسلمین، علما أنه لا یوجد فى المسجد الأقصى من المصلین إلا عدد قلیل، بعد إخراج من تقل أعمارهم عن 45 عامًا خارج المسجد.

کما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائیلى، الیوم الثلاثاء، أربعة صحفیین ومصور تلیفزیونى وفتاة من داخل المسجد الأقصى.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.