02 October 2012 - 22:39
رمز الخبر: 5206
پ
الشیخ بور محمدی، ممثل الولی الفقیه فی أذربیجان الشرقیة:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- قال الشیخ بور محمدی: بعد أن هزم الأعداء فی الحروب العسکریة، عمدوا الیوم إلى شنّ حرب فی المجالات الثقافیة والفکریة والعقائدیة.
أمریکا شریکة "منافقی خلق" فی جرائمهم البشعة وأعمالهم الإرهابیة

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من مراغة أن سماحة الشیخ محمد تقی بور محمدی، ممثل أهالی أذربیجان الشرقیة فی مجلس الخبراء، قال: دأب العدو منذ بزوغ فجر الثورة الإسلامیّة فی إیران على حیاکة المؤامرات ضدها، لکنه لم یفلح أبداً فی النیل منها.

ومضى سماحته فی القول: حتى حینما کان الغرب وأمریکا على وجه الخصوص بصدد إثارة الفتن فی الجمهوریة الإسلامیة فی إیران بواسطة المنافقین "مجاهدی خلق" وغیرهم من الإرهابیین فی الداخل لم یتمکنوا من تحقیق أهدافهم المشؤومة أیضاً، والیوم نرى أن أمریکا حذفت هذه الزمرة من قائمة المجامیع الإرهابیة.

وأکد سماحته على أن أمریکا شریکة المنافقین فی جرائمهم البشعة وأعمالهم الإرهابیة، متابعاً: لیس بمستغرب أن یقوم الاستکبار العالمی وراعی الإرهاب فی العالم بحذف هذه الزمرة الخائنة من المنظمات الإرهابیة بعد أن قتلت أکثر من 17 ألف بریء فی إیران وحدها.

وشدد على أن حرب إیران مع دنیا الکفر قائمة الى الیوم، مردفاً: بعد أن هزم الأعداء فی الحروب العسکریة، عمدوا الیوم إلى شنّ حرب فی المجالات الثقافیة والفکریة والعقائدیة، فهم الیوم یعولون على الحرب الناعمة للتأثیر على الشباب الإیرانی المسلم.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.