03 October 2012 - 15:06
رمز الخبر: 5210
پ
العلامة لنابلسی:
رسا/تقاریر-خلال استقباله على التوالی رئیس "التجمع اللبنانی العربی" عصام طنانا ووفدا من حرکة "حماس" فی الجنوب وآخر من "منتدى الاعلامیین الفلسطینیین" الیوم، أشار العلامة الشیخ النابلسی الى أن "الشعب الفلسطینی ینتظر أن تکون التحولات التی تشهدها المنطقة لصالحه لا علیه".
علینا أن نجعل التطورات فی المنطقة لصالح القضیة الفلسطینیة

شدد العلاّمة الشیخ عفیف النابلسی على "أن یکون الدعم العربی فی کل مستویاته منصبا فی إطار تعزیز الصمود الفلسطینی وتقویة وجوده المقاوم داخل وخارج فلسطین".

واعتبر الشیخ عفیف النابلسی "أن التحولات فی المنطقة یراد لها أن تکون ضد القضیة الفلسطینیة، ولکن علینا أن نحولها لصالح الشعب الفلسطینی وشعوب الأمة من خلال إبطال تأثیراتها السلبیة خصوصا منها فی الجانب الطائفی والمذهبی، حیث یُعمل لتکون المنطقة فی حال من الفوضى والتناحر بین مختلف الفئات والجماعات الدینیة والعرقیة".

وشدد العلامة النابلسی على أنه "لا یمکن للشعب الفلسطینی أن یحقق إنجازات فعلیة وتاریخیة من دون الاعتماد على المقاومة"، مؤکداً أن "المقاومة هی من صلب روحیة هذا الشعب ومن مبادئه ولا یمکن أن یتخلى عنها أبدا إلا حین زوال دولة (إسرائیل) من الوجود، ولذلک کل من یرید أن یبعد الشعب الفلسطینی عن المقاومة سیفشل".
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.