07 October 2012 - 17:50
رمز الخبر: 5231
پ
جدید الکتب الحوزویة...
رسا /إصدارات- صدر المجلد الأول من کتاب "سُبُل الراغبین" عن انتشارات مؤسسة السیدة المعصومة(س) .تألیف سماحة العلامة سید خضر السید لطیف الموسوی من علماء و فضلاء الحوزة العلمیة فی محافظة خوزستان.
کتاب سبل الراغبين العلامة السيد خضر الموسوي

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن المجلد الأول من کتاب "سبل الراغبین" تألیف سماحة العلامة سید خضر السیدلطیف الموسوی من علماء و فضلاء الحوزة العلمیة فی محافظة خوزستان قد صدر عن انتشارات مؤسسة السیدة المعصومة(س). وقدّم له سماحة المرجع الدینی آیة الله مكارم الشیرازی.

وقد ذکر المؤلف فی مقدمة الکتاب " سنبین بتوفیق الله القواعد والأسس المأخوذة من القرآن والرسول الأکرم(ص) وأهل بیته(ع) وبدراستها ومعرفة قوانینها یتمکن الإنسان من التربیة الصحیحة، و غایتنا من ذلک أن یعرف الإنسان ما هی واجباته اتجاه ربه واتجاه مجتمعه واتجاه نفسه، فإذا سار علی نهج الرسول الأكرم(ص) و القرآن و الأئمة(ع) أمن العثار وحاز رضی المجتمع الذی یعیش فیه".

یحتوی هذا الکتاب علی 32 فصلاً منها: العفو عن الناس، وفی قدرة الله، وفی الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر، وفی الغریزة الجنسیة، وفی العزلة عن الدنیا، وفی الزواج، وفی تخلیص النیة من الفساد، وفی مراقبة العقل للنفس، وفی تطهیر الباطن قبل تطهیر الظاهر.

وکتب سماحة المرجع الدینی آیة الله الشیخ ناصر مکارم الشیرازی فی مقدمة کتاب سُبُل الراغبین، قائلاً: "هذا الکتاب الذی بین یدیک أیها القاری الکریم المسمی بـ: «سُبُل الراغبین» تألیف فضیلة حجة الاسلام السید خضر السید لطیف الموسوی دامت إفاضاته، هو واحد من تلکم الأسفار التی دونت فی مضمار السلوک إلی الله، وقد سرحت وأجلت النظر بمقدار ما سنح لی الوقت فی طیاته، فألفیته اسماً علی مسماه، وسفراً قیماً للراغبین فی سلوک سبل الراغبین إلی الله، حیث قام مؤلفه الفاضل بسرد معالم طرق الراغبین بشکل منظم و منسق، واستنتاجات مناسبة فی کل فصل من فصول الکتاب، تجعل مفاد الآیات والروایات جلیة و واضحة".

یقع المجلد الأول من کتاب سُبُل الراغبین للعلامة سماحة السید خضر الموسوی علی 253 صفحة، وطبعت منه  2000 نسخة ./9463

ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.