11 October 2012 - 08:34
رمز الخبر: 5263
پ
إمام جمعة قم فی حشود المحتجین:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد آیة الله مکارم الشیرازی على أن الإساءة الى النبی (ص) تسببت فی انطلاق الموجة الثانیة من الصحوة الإسلامیة.
الإساءة الى نبی الرحمة (ص) دلیل على خوف عبدة الدنیا من نفوذ الإسلام

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء أن سماحة السید محمد سعیدی، إمام جمعة قم وسادن الضریح المقدس للسیدة فاطمة المعصومة (س)، قال: الشعب الإیرانی المسلم أعرب عن امتعاضه واستیائه من الإساءة الى نبی الرحمة (ص)، فخرج محتجاً ومدافعاً عن القیم الإسلامیة النبیلة.

ولفت سماحته فی کلمة له فی حشود من المحتجین فی محافظة قم الى أن الموجة الثانیة من الصحوة الإسلامیة انطلقت بهذه الإساءة القبیحة للمقدسات، قائلاً: کان من أبرز نتائج الصحوة الإسلامیة مواجهة التدخل الأجنبی فی البلدان الإسلامیة، ومن ثم اتجهت الشعوب المسلمة الى الدفاع عن الإٍسلام المحمدی الأًصیل ورفض الإٍساءة الى ساحة النبی الکریم (ص).

وأکد سماحته على أن أغلب المشارکین فی الفلم المسیء أعربوا عن ندمهم وأکدوا انخداعهم بهذا العمل، متابعاً: الإساءة الى النبی (ص) جاءت کدلیل على أن عبدة الدنیا یخشون من نفوذ الدین الإسلامی فی أرجاء العالم.

وشدد سماحته على أن الدین الإسلامی سیعم العالم بظهور الإمام الحجة المنتظر (عج)، وقال: إن الأعداء یعلمون بذلک جیداً ویشعرون بالخطر من ذلک، ویحاولون إبراز حقدهم على الإسلام من خلال مثل هذه الأعمال الشنیعة.

وأردف: من المؤسف أن بعض الدول الإسلامیة الرجعیة فی المنطقة والفرقة الوهابیة تحدیداً لم تشجب هذه الإساءة، وهذا یثیر الاستغراب، خاصة أنهم یذهبون الى شرک باقی الفرق الإسلامیة ویعدّون أنفسهم مسلمین فقط؟
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.