12 October 2012 - 07:10
رمز الخبر: 5269
پ
ممثل ولی الفقیه فی چهار محال وبختیاری:
رسا/أخبار الحوزة المحلیة ـ انتقد ممثل ولی الفقیه فی محافظة چهار محال وبختیاری الأشخاص الذین یعتبرون دخول الحوزة إلى میدان السیاسة سبباً للتأثر بالدنیا وتلوّث علماء الدین، وقال: إنّ تحذیر ولی أمر المسلمین (حفظه الله) یُعتبر إفشالاً لإیحاءات بعض الأشخاص الذین یسعون لترسیخ فکرة فصل الدین عن السیاسة فی الحوزات العلمیة، وإدخالها فی أوساط الحوزة.
النظام المنبعث من الحوزة یصل إلى الذروة بمساندة علماء الدین
فی إطار اللقاء الذی أجراه معه مراسل وکالة رسا للأنباء أشار سماحة حجة الإسلام والمسلمین محمد علی نکونام ممثل ولی الفقیه فی محافظة چهار محال وبختیاری إلى توجیهات ولی أمر المسلمین (حفظه الله) لمجموعة من طلاب وفضلاء خراسان الشمالی المرتکزة على أنّ الحوزة العلمیة لیست مفصولة عن النظام الإسلامی، وقال: إنّ الأعداء یسعون للإیحاء بالفکر العلمانی وعدم اهتمام علماء الدین بالنظام الإسلامی، من أجل أن یبدّلوا فکرة فصل الدین عن السیاسة فی الحوزات العلمیة إلى عقیدة.

ولفت إلى أنّ فکرة فصل الدین عن السیاسة کانت موجودة من السابق وقال: إنّ انتصار الثورة الإسلامیة أدّت إلى جعل الأفکار المادیة فی معرض النسیان، وکشفت للأفکار العامة والحوزات العلمیة بأنّ مثل هذا الفکر هو من إیحاءات الأعداء، وأنّ على الحوزة أن تتابع هذه المنزلة والقدرة والرسالة الحوزویة التی تعتبر عمل أنبیاء الله، وتروّج للإسلام الأصیل فی أوساط المجتمع.

وأشار إمام جمعة مدینة "شهرکرد" إلى تعبیر سماحة آیة الله المدرس (ره) المبنی على أنّ: "دیننا عین سیاستنا وسیاستنا عین دیننا"، وقال: إنّ هذه العینیة الموجودة بین السیاسة والدیانة، وفصل هذین الاثنین لا ینسجم مع عمق الإسلام الأصیل والمذهب الشیعی.

وأوضح سماحته بأنّ البعض ـ أیضاً ـ أخذوا یحاولون بعد انتصار الثورة الإسلامیة الترویج للفکر العلمانی فی الحوزات العلمیة مرّة أخرى، بل کان له أتباعه أیضاً، وقال: إنّ هذه الفکرة القائمة على أنّ السیاسة یجب أن تسلک سبیلها، وتتجه الحوزات العلمیة وعلماء الدین إلى طریق الدرس والبحث لابد من زوالها.

وانتقد الأشخاص الذین یعتبرون دخول الحوزة فی میدان السیاسة سبباً للتأثر بالدنیا وتلوّث علماء الدین، وقال: إنّ تحذیر ولی أمر المسلمین (حفظه الله) یُعتبر إفشالاً لإیحاءات بعض الأشخاص الذی یحاولون ترسیخ فکرة فصل الدین عن السیاسة فی الحوزات العلمیة، ویدخلونها فی أوساط الحوزة.

واستطرد قائلاً: إنّ الإیحاء بالفکر العلمانی، یُعتبر من الأخطار المحدقة بالحوزة والنظام الإسلامی، وإنّ النظام المولود من الحوزة لا یتمکّن من مواصلة طریقه بدون مساندة الحوزة؛ مضیفاً: إنّ الحوزات العلمیة لا تتمکن ـ أیضاً ـ من الوقوف مکتوفة الأیدی تجاه ولیدها، وتترک النظام الذی یلعب دوراً فی التحولات الدولیة وحیداً.
وفی إشارته إلى توجیهات مراجع التقلید التی أكدت على حرمة إضعاف النظام الإسلامی،قال: لقد کان أعلام الدین یؤکّدون دائماً على تقویة النظام الإسلامی، ویعتبرون هذا الأمر من جملة وظائف الحوزة العلمیة.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.