13 October 2012 - 08:04
رمز الخبر: 5274
پ
السید حسن عاملی، ممثل الولی الفقیه فی أدبیل:
رسا/ أخبار الحوزة المحلیة- أکد السید عاملی على أن الأمین العام للأمم المتحدة اعتبر الحظر على إیران انتهاکاً لحقوق الإنسان، لکن الغرب ینتهک جمیع القوانین والأعراف الدولیة.
ضغوط الأعداء تضاعف عزم الشعب الإیرانی على الدفاع عن النظام والولایة

أفاد مراسل وکالة رسا للأنباء من أردبیل أن سماحة السید حسن عاملی، ممثل الولی الفقیه فی محافظة أردبیل، أشار فی خطبة صلاة الجمعة لهذا الأسبوع الى الاستقبال الحار الذی حظی به قائد الثورة الإسلامیّة فی إیران فی محافظة خراسان الشمالیة، وقال: هذا الاستقبال التاریخی یحمل دلالات کثیرة لأعداء الثورة الإسلامیّة.

ولفت سماحته الى أن الشعب الإیرانی یعی مقاصد الأعداء الرامیة الى عزله عن قیادته، مضیفاً: إنهم لا یعون الارتباط العاطفی العمیق بین الشعب والولی؛ ومن هنا لن ینفعهم الحظر فی تقلیل المحبة القائمة بین الطرفین، بل إنها تضاعف عزم الشعب على الدفاع عن النظام الإسلامی والذب عن حیاض الولایة.

وشدد سماحته على أن هدف الأعداء من الإساءة الى المقدسات هو النیل من الغیرة الدینیة وتصویر هتک حرمة المقدسات بالأمر الطبیعی، مردفاً: منشأ تلک الإساءات المتکررة الى المقدسات الدینیة هو سیاسة الاسلاموفوبیا الغربیة وعدم اکتراث الأمة الإسلامیة بتلک الانتهاکات.

وأشار الى أن العدو بصدد إنهاک قوى الأمة الإسلامیة وإرغامها على الکف عن الاحتجاج على تلک الإساءات، وقال: هدف الاستکبار النهائی هو إجبار المسلمین على إیقاف الاحتجاجات المناهضة للغرب، ولا یعلمون أنهم سیواصلون تلک الاحتجاجات حتى الکف عن مثل هذه الأعمال الشنیعة ومحاکمة المسببین لها.

وفی جانب آخر من الخطبة، أشار سماحة السید الى الحجج الغربیة الواهیة بشأن برنامج إیران النووی، قائلاً: مثلما قال قائد الثورة الإسلامیّة فی إیران فی خراسان الشمالیة، العدو متوجس من قدرة الشعب الإیرانی على تجاوز آثار الحظر الاقتصادی، بل واستغلاله فی طریق الرقی والسمو.

وأکد على أن الأعداء یتعبون أنفسهم من دون جدوى من هذا الحظر، مضیفاً: اعتبر الأمین العام للأمم المتحدة الحظر على إیران انتهاکاً لحقوق الإنسان، لکن الغرب ینتهک جمیع القوانین والأعراف الدولیة ویعمل على تأمین مصالح الکیان الصهیونی الغاصب ویفرض حظراً اقتصادیاً من جانب واحد.
ارسال تعليق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
لن يتم الكشف عن الآراء التي تتضمن إهانات للأفراد أو الإثنيات أو تؤجج النزاعات او تخالف قوانين البلاد و التعالیم الدينية.